التخطي إلى المحتوى
الطقس السئ يمنع حدوث تعامد أشعة الشمس علي وجه تمثال رمسيس والسياح غاضبون

يحدث في مصر سنويًا ظاهرة غربية وهي تعامد أشعة الشمس علي وجه تمثال رمسيس في معبد أبو سمبل يومي 22 أكتوبر و22 فبراير، ويذكر أن أشعة الشمس تدخل المعبد إلي أن تصل إلي قدس الأقداس ولكنها تتعامد علي تمثال الفرعون رمسيس (لمدة 20 دقيقة) فقط دون بقية التماثيل الموجودة.

ونظرًا لأن الطقس اليوم غير مستقر و ظهرت شبورة مائية كثيفة منعت ظهور أشعة الشمس؛ لأن المعبد يقع بجوار بحيرة ناصر؛لم يتمكن السياح من مشاهدة الظاهرة العجيبة مما أثار حفيظتهم،ولكن تعويضًا لذلك قدمت فرق الفنون المحلية عروض فنية للسياح . والجدير بالذكر أن وزيري الثقافة والآثار كانا هناك باكرا ولكنها غادرا بسبب عدم حدوث الظاهرة .

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.