التخطي إلى المحتوى

عندما ترزق الام بمولود جديد تزداد لديها العديد من مشاعر الحب والمسئوليه واحيانا الشعور بالخوف والقلق لاعتقادها بعدم القدرة على تلبيه احتياجاته، فالطفل هو يعد بمثابه نعمه من الله وعلينا ان نحافظ على تلك الهديه والتى تنير حياتنا وتجعل لها معنى كما   تسمى هذه المرحله علميا بمرحله المهد او الرضاعه وهى متمثله فى الشهور الاولى للطفل والتى تؤثر اما سلبيا او ايجابيا على شخصيته فيما بعد وفي هذه المرحله يخرج الجنين الى الحياه ويلتقى بامه وتعد متطلبات تلك المرحله الرضاعه الحانيه من الام حيث يجب عليها ان تضمه الى صدرها حتى وان كانت الرضاعه صناعيه ولا تتركه بمفرده مع مرضعه او زجاجه الرضاعه  فالرعياه بالطفل امر واجب على كل الوالدين لا على طرف دون الاخر حيث يشعر الطفل بالحب والحنان وتتحقق مطالبه الاساسيه فى تلك المرحله وهناك العديد من العلماء فى علم النفس من تحدثو فى نظرياتهم عن تلك المرحله امثال ذلك  .

اراء علماء النفس فى مرحله الرضاعه

سيجوند فرويد والذى اطلق عليها تسميه المرحله الفميه وذلك لان الطفل يشتق اللذه من خلال عليه الرضاعه حيث ان الرضاعه لا تتمثل فقط فى اشباع حاجة الطفل الى الجوع بل انها ايضا غذاء معنوى بالاضافه الى انه غذاء مادى حيث انه يشعر الطفل بالاحساس بالحب والحنان والعطف ولاطمئنان فعندما تضم الام الطفل الى صدرها تذهب عنه الشعور بالخوف والقلق عن العالم المحيط به وعن عالم الطفل الداخلى ايضا كما تحدث اريكسون ايضا عن تلك المرحله بانه عند اشباع احتياجات الطفل الماديه كالجوع والعطش والتخلص من الالم واحتيجاته المعنويه مثل الحاجة الى الحب والامن يؤدى ذلك بدورة الى شعورة بالثقه فى نفسه والثقه فيمن حوله ايضا وعلى النقيض كلما لم يتم تحقيق تلك الاحتياجات ساء اكانت الاساسيه الماديه او المعنويه كلما قل ذلك من ثقه الطفل فى شهورة الاولى فى نفسه وفيمن حوله ويحدد ذلك ايضا علاقته بمن حوله وبوجه خاص امه .

المواقف ذات دلالات نفسيه فى حياه رضيعك

لا شك فى ان شخصيه كلا منا تتاثر بما يتعرض له الفرد فى كافه المراحل العمريه والتى تشكل شخصيته مستقبلا والتى يصعب تغيرها سواء سلبيا او ايجابيا ومن اهم المواقف التى يمر بها المولود

الرضاعه : والتى تشكل اول علاقه انفعاليه للرضيع اتجاه نفسه ومع الاخرين، حيث ان صدر الام يعطيه العطف والحنان، حيث ان الرضاعه تمثل مكانه بارزة فى تكوين شخصيته، كما ان سلوك الام ناحيه طفلها حيث وفره ااشباع النفسى او نفص تلك الاشباع يحدد اتجاه الطفل نحو العالم الخارجى

نوم المولود : حيث يحتاج الطفل الى النوم لساعات طويله فى شهورة الاولى والذى يساعد على نموه بشكل سليم

استحمام مولودك : حيث يحتاج الى الاستحمام كل يومين او على حسب طبيعه بشرة الطفل ودرجه حرارته وحسب الطقس حيث ذلك يشعره بالراحه والتخلص من الشعور السئ بعدم النظافه

مساعده المولود فى التخلص مما يزعجه وشعورة بالالام حيث يشعر الطفل بالالم لاسباب عديده ما يدفعه ذلك للبكاء المتكرر فعلى الام تديد سبب البكاء كان يشعر بالالام فى معدته كالمغص او الشعور بعدم الراحه وتغيير الكان او تغيير ملابسه او الجوع او لاسباب عديده يجب تديدها جيدا

كيف تتخطى الشهور الاولى من حياه رضيعك بامان ؟

على كل ام ان تراعى تقلبات وتغيرات الجو وتاثيرها على المولود

اتباع اساليب التغذيه السليمه لمولودك حيث ارضاعه كل ساعتين او تلاث ساعات على الاكثر  وان اقبل على الطعام فى الشهور من الرابع الى السادس يجب التنويع فى تغذيته من الخضروات والفواكه والعصائر المختلفه وكذلك لا تكثرى عن الحد المطلوب فى الواجبه الواحده

الاستطلاع على كل جديد عبر مواقع التواصل وعبر التلفاز بخصوص مولودك يقيكى من المرور بمشكلات وتتخطى تلك المرحله بسلام

الاهتمام بالرعايه الصحيه للمولود اول باول واعطائه التطعيمات والفيتامينات وكل ما يخص تلك المرحله

على الام ايضا العنايه بجميع احتياجات طفلها الماديه الجسديه والمعنويه ايضا لانها تشكل شخصيته فى الكبر

 

نتيجة بحث الصور عن الشهور الأولى للبيبي تعرفى على كل جديد لطفلك المولود حديثا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.