التخطي إلى المحتوى

برنامج شارع سمسم يعرض دمية بلا مأوى لتوعية الأطفال، جاء البرنامج الأمريكي الشهير الذي يعرض في العالم كله لتوعية الأطفال “برنامج شارع سمسم” ليعرض للأطفال درس أخلاقي جديد من خلال تقديم شخصية دمية بلا مأوى وهذا حدث للمرة الاولى في تاريخه، الهدف الأول لبرنامج شارع سمسم هو رفع الوعي الخاص بالأطفال، وجاءت حلقة دمية بلا مأوي لتجذب نظر أطفالنا إلى معاناة المشردين هذا وفقا لما تناقلته الـ”بي بي سي”، وفيما يلي تفاصيل الموضوع.

برنامج شارع سمسم يعرض دمية بلا مأوي

برنامج شارع سمسم يعرض دمية بلا مأوي من خلال بنت صغيرة اسمها ليلي لديها 7 أعوام، تعيش الجميلة ليلي مع ابوها وامها في بيت واحد من أقاربهم لان عائلة ليلي فقدت منزلها.

ظهرت ليلي الصغيرة في حلقة برنامج شارع سمسم وهي تتكلم وتحكي مع لدمية الشهيرة التي يطلق عليها في البرنامج اسم إلمو، تتحدث الطفلة ليلي عن الحال التي وصلت له وتقص على الدمية حكايات وهي ترسم بألوانها رسمة قوس قزح.

عندما حان وقت اللون البنفسجي تذكرت الطفلة ليلي أن البنفسجي كان هو لون غرفتها في منزلها المفقود، قالت ليلي بصوت حزين للدمية إلمو أنها تفتقد غرفتها كثيرًا، ثم حزنت وكأنها تتذكر وقالت “لم أعد أريد استكمال التلوين”.

قام الأطفال الصغار محبين برنامج شارع سمسم الشهير بالتعليق على الحلقة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، حيث قال المتابعين ان هذه القصة ليست الاولي لحكاية دمية بلا مأوى.

جاءت التعليقات أن “أوسكار ذا غروتش”، الذي اشتهر بانه يعيش في برميل من براميل القمامة في المدينة كان مشرد من بدء الحرب في فيتنام.

هدف برنامج شارع سمسم لتوعية الأطفال

قالت المنظمة المسؤلة عن ورشة سمسم ان المنظمة غير ربحية، والهدف من برنامج شارع سمسم هو التثقيف ونشر الوعي بين الأطفال، وقالت المنظمة ان هناك حوالي أكثر من مليوني ونصف مليون وأكثر من ذلك أطفال مشردة بالولايات المتحدة الأمريكية.

قالت المنظمة استكمال للحديث ان نصف المشردين من الأطفال لم يتعدوا سن السادسة ويعانون من صدمات نفسية بسبب الفقر أو بسبب التعرض لعنف أسري أو أسباب آخرى.

يقدم برنامج الأطفال الأمريكي حلقات كثرة لها هدف انساني مثل حلقة مرض التوحد، برنامج شارع سمسم انطلق عام 1969، واصبح له شعبية كبيرة في العالم كله.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.