التخطي إلى المحتوى
عودة تصدير الجوافة المصرية إلى المملكة العربية السعودية من جديد
تصدير الجوفة المصرية للسعودية

قام وزير البيئة والمياه والزراعة السعودي المهندس عبد الرحمن عبد المحسن الفضلي بإصدار قرار خاص برفع الحظر القائم على استيراد الجوافة المصرية، وهذا بعد أن تم إقرار الحظر بموجب القرار الوزاري رقم 161/1291 وهذا بتاريخ 4/7/1439 هجرياً، الموافق شهر ديسمبر عام 2017 ميلادياً، وهذا القرار أتى بعد سلسلة كبيرة من اللقاءات والمفاوضات التي ظلت قائمة على مدار شهور بين كل الجهات المعنية للطرفين السعودي والمصري، وكانت هذه اللقاءات متمثلة في سلطات الحجر الزراعي والمجلس التصديري للحاصلات الزراعية.

آليات الحجر الصحي التي قد تم تطبيقها علي تصدير الجوافة المصرية

ومن الجانب المصري فقد قام الدكتور أحمد العطار رئيس الحجر الزراعي بالتصريح انه تم بالفعل تكويد جميع مزارع الجوافة بإتباع ثلاثة خطوات وهي قيام أصحاب المزارع الراغبين في تصدير محاصيلهم من الجوافة بالتقدم الي المجلس التصديري للحاصلات الزراعية بطلب تكويد خاص، ثم بعد ذلك يتم سحب عينات منها للتأكد نهائياً من استيفائها لجميع المواصفات المطلوبة وخلوها تماماً من أي مبيدات زراعية، ثم بعد ذلك يتم إثبات وتقديم جميع أوراق الحيازة والمساحة الخاصة بالمزارع.

صادرات مصر من الجوافة خلال العشر شهور السابقة

وفقاً لجميع التقارير الصادرة من جانب هيئة الحجر الزراعية وايضاً من وزارة الزراعة المصرية، فقد بلغت بالفعل صادرات مصرية من الجوافة خلال فترة العشرة شهور المنقضية الى 14 الف و703 طن، وهذا ما اشار التقرير ايضاً ان القرار السعودي قام برفع الحظر بعد القيام بالاطمئنان تماماً من الجانب السعودي بقيام مصر بتطبيق القواعد اللازمة للتصدير التي يتم اعتمادها، وآليات التعبئة والشحن التي يتم اتباعها والتي ايضاً مطابقة للمواصفات القياسية والجودة.

المساحة التي يتم زراعتها بالجوافة في مصر

قام الدكتور ممدوح السباعي رئيس الإدارة المركزية لمكافحة الآفات بالتصريح ان المساحة التي يتم زراعتها بالجوافة في مصر الي 37346 فدان وان حجم الإنتاج المصري للجوافة قد وصل إلى نحو 339520 طن، وان متوسط العملية الإنتاجية للفدان قد تصل إلى نحو 10.8 طن وهذا خاص بالأراضي التي يتم زراعتها بالوادي والدلتا، وتم عودة تصديرها من جديد إلى المملكة العربية السعودية طوال الوقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.