التخطي إلى المحتوى
إسعاد الموظفين في وزارة الاتصالات السعودية

قامت وزارة الاتصالات السعودية بالبدء بتنفيذ استراتيجية جديدة لأول مرة في تاريخ المملكة العربية السعودية من قبل الوكالات الحكومية ، وهذه الاستراتيجية هي مفهوم السعادة المؤسسية ، وكان الهدف هو إرضاء وإسعاد موظفي المملكة العربية السعودية وإعطائهم المتعة والسرور، لتعزيز الموظفين والاستمتاع بالقيام بعملهم و بواجبهم الوظيفي ، وبالتالي ضمان أن الموظفين يقومون بعملهم بشكل كامل.

 استحداث وزارة الاتصالات السعودية لوظيفة جديدة

قالت وزارة الاتصالات السعودية إنها أنشأت وظيفة جديدة عرفت باسم ” اختصاصي سعادة الموظفين “. الهدف من هذه الخطوة غير العادية هو خلق بيئة عمل جيدة، لضمان راحة الموظفين ، وبناء أسس ومبادئ التمتع بالعمل من خلال تطويره، بالإضافة إلى نظام الموارد البشرية، الذي يؤدي إلى اكتشافات مبتكرة وسريعة في عملية الإنتاج، وتعزيز التوازن في الحياة العملية والحياة  مع الأسرة.

من المعروف أن الحالة النفسية للإنسان مهمة جدا و تؤثر عليه بالإيجاب أو بالسلب، إذا كان يتمتع بحالة نفسية جيدة فإنه يؤدي عمله على  اكمل وجه وتمكنه من الابداع وخلق جو من الحب والتعاون مع اقرانه، أما إذا كانت حالته النفسية سيئة فإنه يكون غير قادر على أداء عمله بالطريقة المرجوة، ومن هذا المنطلق قامت وزارة الاتصالات السعودية باستحداث هذه الاسترتيجية لتحسين الحالة النفسية للموظفين بالوزارة.

 مهام اختصاصي سعادة الموظفين المكلف بالعمل بهذه الاسترتيجية

جاءت مهام اختصاصي سعادة الموظفين التي تم اعتمادها من قبل وزارة الاتصالات السعودية كالأتي:

أولاً: المساهمة في نشر الابتسامات بين الموظفين الموجودين بالوزارة

ثانيا: تنظيم الفعاليات و الأنشطة بين الموظفين التي تقوي مبادئ وقيم الخدمة مثل: قيمة فريق واحد.

ثالثًا: إنشاء أنشطة فعالة تساعد على تعزيز التواصل الإيجابي بين موظفي الوزارة.

وأوضحت الوزارة أنه تم تكليف الموظفين بالعمل مع فريق إدارة التواصل الداخلي لتوفير الاحتياجات الأساسية للموظفين العاملين بالوزارة، مما ساهم في تسهيل حياة الموظفين بالوزارة، من خلال استبيان دوري  يتم عمله لتحليل بيئة العمل لقياس سعادة الموظف والتفاعل، بالإضافة إلى الاستماع إلى شكاوى الموظفين والعمل على حلها. ،

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.