التخطي إلى المحتوى
خطورة نقص فيتامين د و الكالسيوم في جسم الإنسان
الكالسيوم

خطورة نقص فيتامين د والكالسيوم في جسم الانسان التي يؤدي إلى العديد من المشاكل التى تؤثر على الصحة بشكل كبير، كما ينصح الأطباء بالحرص ومتابعة نسبة الفيتامين لأنها من الضروريات التي لان يمكن تجاهلها،وأن فيتامين د متوفر  جداً عند الخروج في الشمس لأنها هي أكبر مصادر طبيعية لكسبة دون تدخل العقاقير الطبيعية وله دور مهم في تكون العظام وخاصتاً عند الأطفال منذ بداية العمر وقلة تؤدي إلى المخاطر والتعب وعدم القدرة على الحركة لأنه يقوم بموازنة نسبة الكالسيوم المسؤولة على تقوية العظام، وكما أنه يوجد في بعض الأطعمة الغذائية،ولذلك سنعرض تفاصيل مهمة عليكم جميعاً أهم المعلومات التي يوجد بها استفادة كبيرة لعدم حدوث خطورة نقص فيتامين د والكالسيوم في جسم الإنسان.

معلومات واضحة عن خطورة نقص الفيتامين د في الجسم

  1. تؤثر على صحة العظام وهذا  ما يسبب هشاشة  وعدم القدرة على المشي بشكل طبيعي والكسور المتكرر عند كبار السن.
  2. ليونة في العظام وخاصتاً عند الأطفال لأن نقص  يقوم بأمتصاص الكالسيوم من الطعام يرتبط وقد يصيب بتقوس الساقين.
  3. ضعف النظر وعدم الرؤية بصورة واضحة.
  4. التعرض للأمراض بشكل كبيرة لأن نقصة يؤدي إلى ضعف المناعة  وصعوبة  الوقاية.
  5. الضعف الكلي في الجسم والشعور بعدم التوازن والتركيز و الألم في كل منطقة في الجسم
  6. تساقط الشعر بكميات كبيرة وتغير لون البشرة إلى اللون الأصفر الباهت.
  7. زيادة الوزن بسبب تخزين الدهون.
  8. الاضطرابات في سكر الدم.
  9. تسوس وتكسير في الأسنان عند الأطفال.
  10. تؤثر على الأداء الوظيفي للكلي.

كيفية كسب فيتامين د والكالسيوم من الطبيعة والطعام

  1. من المصادر التي جعلها الله علاج قوي لنقص فيتامين د و هى الشمس  والوقت المناسب هو بعد الشروق بنصف ساعة وقبل الغروب بنصف ساعة.
  2. من العناصر المهمة و الموجودة بها هو البيض والسمك والكبدة.
  3. جميع منتجات الألبان.
  4. الخضروات مثل السبانخ والبروكلي والملوخية.
  5. الأسماك  يوجد بها كمية كبيرة من الكالسيوم وفيتامين د وهو الماكريل والتونة والسالمون.
  6. كما يحتوي العسل واللوز والسمسم على الفيتامينات و الكالسيوم الذي يحتاجه الجسم حتى لا يصاب بالأضرار الصحية.

ملحوظة مهمة

يجب عدم الإفراط في تناول فيتامين د لأن  كثرة مضرة جداً ويجب تناول النسبة المناسبة حفظاً على أنفساً.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.