التخطي إلى المحتوى
وصفة طبيعية للتداوى من أمراض السكر والقلب وضغط الدم
معالجة مرض السكرى

مرض السكر وارتفاع ضغط الدم و أمراض القلب من الأمراض المومنة التى تواجه الكثير منا وخاصة فى بلدان الوطن العربى، قد يرجع ذلك إلى المناخ أو عادات صحية خاطئة أو آى شىء آخر لم نكتشفه بعد، لذلك فقد أصبحت هذه المشاكل الملحة تبحث عن حل سريع، فاتجه الكثير من مرضى القلب أو السكر أو الضغط إلى البحث عن حل ودواء فى ما يسمى بالطب البديل، آى العلاج بالأعشاب أو الوصفات الطبيعية.

نقدم لكم اليوم وصفة سحرية وفعالة مستخدمة فى بلدان الهند وبلدان شرق آسيا، حيث انهم يعتزون بالطب البديل ويعتمدون عليه، وذلك فى سبيل تجنب الآدوية التى تحتوى جميعتها بالطبع على مواد كيماوية عادةً ما تضر بالكلى وتعمل على تدهور صحة الإنسان على المدى القريب أو البعيد،  نقدم لكم وصفة طبيعية معظم مكوناتها من المواد الطبيعية الموجودة فى منزل كلاً منا.

وصفة لعلاج السكر و أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم

تحتاج  الوصفة الطبيعية إلى كوب من الماء وثلاث فصوص ثوم وليمون حامض، أولاً قم بتقطيع الليمون الى فصوص ثم ضعها فى كوب الماء، ثانياً ضع الثلاث فصوص من الثوم فى الماء مع الليمون الحامض، بعد ذلك تكون قد  اتممت عمل الوصفة يمنك تركها مدة ساعة واحدة حتى يمتزج الخليط مع الماء ثم قم بتصفيه الخليط .

ينصح خبراء بمجال الطب البديل بعمل كوب من هذا الخليط وتناوله مرة واحدة فى الأسبوع، ويعمل هذا الخليط على ضبط مستوى ضغط الدم ونسبة سكر الدم فى جسم الانسان ، وايضا يساهم هذا المشروب حسب ما صرح به خبراء الطب البديل، فى تقليل نسب الاصابة بأمراض القلب المزمنة.

ويقوم هذا المشروب الخليط الطبيعى ايضا بالحد من الاصابة بالعديد من الامراض المزمنة التى تعجز جسم الانسان وتعطله عن القيام بالعديد من مهامه اليومية.

وقد نجح الطب البديل فى مواجهة العديد من الامراض والقضاء عليها بأبسط الحلول وأوفرها مادياً، وقد نال الطب البديل فى الآونة الأخيرة شهرة واسعة لما له من آثر فعال على كل من خاض تجربة استعمال الطب البديل ونجحت معه التجربة.

وقد انتشر الطب البديل خاصة فى بلدان شرق آسيا والهند، وذلك يرجع إلى اسباب منها قلة الأطباء اللذين يستخدمون الآدوية فى هذه البلدان، و ايضا السبب الأهم لإنتشار الطب البديل فى هذه المناطق هو تواجد وتوافر الأعشاب والمواد الطبيعية فى هذه البلدان بشكل كبير ، فأصبح الكثير من سكان هذه الاماكن يعتمدون على المواد الطبيعية فى مداواة امراضهم، وبالفعل قد أثبتت هذه المواد الطبيعية نجاحها وقدرتها على تقويه مناعة الانسان والحد من أصابته بالكثير من الأمراض التى تحاصر هذه البلدان المعرضة للخطر نتيجة لطبيعة أرضها ومناخها، لذلك كانت الأعشاب أفضل حل لهذه المشاكل.

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.