التخطي إلى المحتوى

هناك بعض النصائح التى تجعلك أكثر سعادة على المدى القصير والتى تفيدك للخروج من الاجواء اليومية المملة والضغوط النفسية ، وهذة النصائح مضمونة وتعطيك بعض من الراحة ولكنها لا تجدى نفعا إن لم تكن مستعدا لها ذهنيا.

قبل أن تبدا فى قراءة هذة النصائح لابد ان تقطع على نفسك وعدا بأن تقوم ببعض من هذة النصائح لتضفى على حياتك مزيد من السعادة والنشاط وتفكر بما هو أت وما يمكن أن تحققة مستقبلا بدلا من التفكير فى الهموم والضغوطات التى على عاتقك .

أولا : الخروج للنزهة

فالمشى واحدا من اكثر  الامور العلاجية التى يمكن لاى شخص أن يقوم بها ، كما أنها من الامور البسيطة التى تجعلك تشعر بمزيد من الراحة شرط أن تريح ذهنك من عناء ومثقلات الحياة وأن تقوم بالتجول فى احدى الحدائق ذات الاشجار والمناظر الطبيعية وأن تستمع بكل ما يوجد حولك ، وبالمداومة على هذة الحالة لمدة ساعة لمرة أو مرتين أسبوعيا.

ثانيا : القيام بشئ جديد لم تفعلة من قبل

هناك الكثير من الاشياء التى ممكن أن تضفى على حياتنا المزيد من السعادة لكننا لا نتداركها بسبب كثرة أنشغالنا فى الاعمال اليومية ومن هذة الاشياء ” السباحة أو الغوص ، الرياضة بأنواعها كالجولف والسلةوكرىة القدم والبولينج أو الذهاب للسينما وحفلات الشواء أو تعلم العزف على أله جديدة .

ثالثا : هناك بعض الامور التى تضفى على حياتنا مزيد من التشويق والاثارة فى أكتشافها وتعلمها

  • رسم صورة
  • كتابة قصة وقرأتها للأطفال للأستمتاع بها أكثر.
  • عمل بعض المشغولات الخشبية.
  • اعزف بعض المقطوعات الموسيقية.
  • جرب الغناء .
  • قم بعمل وجبة شهية جديدة من أحد كتب الطهى .

رابعا : القيام ببعض الاعمال الثانوية

وفى هذة النصيحة ندعوك لاستكمال بعض الاعمالالتى ليست من أختصاصك كالتنظيف والتنظيم والترتيب للغرف او للمكتب من أجل الشعور بالرضا والانجاز والرفع من حالتك المعنوية .

خامسا : الاتصال بصديق قديم

بكل تأكيد أن الاتصال بصديق قديم والقيام بزيارتة من الامور التى ستضفى جوا من السعادة ، فمن المعروف أن لقاء الاصدقاء بعد غياب فترة طويلة من الامور التى تنسى الانسان متاعبة وهمومة وتقلل من أعباء الحياة.

وفى النهاية فأن التقرب لله عز وجل وطاعته هى أساس السعادة الحقيقة .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.