التخطي إلى المحتوى

يوم التروية هو ذلك اليوم المبارك الذى يصادف اليوم الاربعاء الموافق تبعا للتقويم الميلادى اليوم الواحد والثلاثون من شهر اغسطس الجارى 2017 ، وهو اليوم الثامن من شهر ذو الحجة الهجرى لهذا العام 1438 ، حيث قد بدا بالفعل فى هذا الاطار كافة الحجيج فى الاراضى المقدسة السعودية بالتوجه وذلك منذ بداية الساعات الأولى من صباح هذا اليوم الاربعاء والتدفق نحو التصعيد الى مشعر منى وذلك من اجل اتباع سنة الرسول محمد صل الله عليه وسلم فى مناسك الحج والاستعداد للقيام باهم تلك المناسك وهو وقوف الحجاج على جبل عرفات الذى سوف يكون غدا الخميس 9 ذو الحجة .

أسباب تسمية يوم التروية بهذا الاسم

عملت الاحاديث النبوية والكتب الدينية المختلفة وآراء الفقهاء المتباينة على توضيح الاسباب التى قد تم تسمية من اجلها يوم التروية بهذا الاسم ، حيث اختلفت هذة الآراء على جانبين ، يتمثل الجانب الأول منها فى ان لفظ التروية جاء من ما قد كان يقوم به المسلمون فى القدم من تجميع الماء من منطقة مكة المكرمة فى هذا اليوم والذهاب به الى منى ثم الى جبل عرفات وباقى مناسك الحج وذلك لما قد كان من ندرة المياه فى كافة تلك المناطق ، كما قال البعض الآخر من الفقهاء على ان هذة التسمية قد جاءت نسبة لما تم فى ذلك اليوم من الرؤية الخاصة بمناسك الحج التى قد كانت للنبى ابراهيم عليه السلام .

ما يجب على المسلم فعله فى هذا اليوم المبارك

وبناء على ما قد ورد من اعمال الصالحين والتابعين فان يوم التروية والذى يقوم فيه الحجاج الى بيت الله الحرام بالذهاب الى مشعر منى والمبيت هناك استعدادا للوقوف بعرفات فى اليوم التالى فان المسلمون من غير الحجاج لابد ان يكون لهم فى هذا اليوم المبارك وهو يوم التروية العمل بكافة الاعمال الصالحة من صيام واالكثار من السنن والحفاظ على الفرائض بالاضافة الى اداء الصدقات وغيرها من الاعمال الصالحة التى تتوج بالدعاء الله تعالى بكافة الادعية والتى يكون من هذة الادعية اللهم انك تحب العفو فاعف عنا يا كريم .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.