التخطي إلى المحتوى

مع اقتراب انتهاء شهر ذو القعدة الهجرى واستعداد كافة المسلمون فى كل مكان لاستطلاع هلال شهر ذو الحجة الذى يعتبر من الأشهر الحرم والذى يحظى بوجود فيه فريضة الحج المباركة التى تفرض على المسلمون فى هذة الايام من  كل عام ، ياتى استقبال المسلمون بالفرح والشوق الى الايام العشر التى تكون فى أوائل شهر ذى الحجة والتى تكون من افضل أيام الله تعالى ولها فضل كبير فى الثواب وذلك حسبما أوضح القرآن الكريم والأحاديث الشريفة .

فضل الأيام العشر من ذى الحجة 1438

تأتى الأيام العشر من شهر الله الحرام ذو الحجة من الأيام المباركة التى يتطلع اليها المسلمون بكل شوق ومحبة ، وذلك من أجل انتهال الفضل والثواب الذى فرضه الله تعالى فى هذة الأيام وما لها من فضل كبير ، وتبدأ هذة الايام من بداية غرة ذو الحجة وتستمر الى أول أيام عيد الاضحى المبارك ، وتتخلل هذة الايام يوم وقفة عرفات والذى يعتبر خير أيام الله وما له من الثواب العظيم وهو اليوم الذى يقف فيه الحجاج من كل مكان فى جبل عرفات وما يمثله هذا الوقوف من اتمام الركن الهام من أركان الحج حيث يقول الرسول الكريم فى الحديث الشريف فى هذة الايام

 قال رسول الله  صلى الله عليه وسلم  : ” ما من أيام أعظم عند الله ، ولا أحب إليه العمل فيهن من هذه الأيام العشر فأكثروا فيهن من التكبير والتهليل والتحميد ” ( رواه أحمد ، مج 2 ، ص 131 ، الحديث رقم 6154 ).

كما أشار القرآن الكريم الى هذة الأيام المباركه فى قوله تعالى

{ وَالْفَجْرِ * وَلَيَالٍ عَشْرٍ } ( سورة الفجر : الآيتان 1 – 2 ) .

الأعمال الصالحة التى يحرص المسلم على أدائها فى الأيام العشر

وتعتبر الايام الأولى من شهر ذى الحجة الهجرى المبارك وبما لها من أهمية خاصة عند الله تعالى فرصة أمام المسلم كى يقوم من خلالها بالحصول على الثواب والوصول الى رحمة الله والنيل من رضوان الله تعالى على عباده فى كل مكان ، ولذلك يجب على المسلم وفى هذة الأيام المباركة الانتهال من الأعمال الصالحة التى تتمثل فى الكثير من الأشياء منها قراءة القرآن الكريم واداء الصدقات للفقراء والمساكين ، بالاضافة الى الدعاء اللى تعالى بما يكون فيه الصالح العام للمسلمون وأن يحقق الله تعالى لعباده الخير والبركة فى الدنيا ، والمغفرة من عنده للفوز بالجنة فى الآخرة .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.