التخطي إلى المحتوى

يحل الخير على الأمة الإسلامية بأكملها مع حلول شهر رمضان والذى يأتى ببركته القصوى  واللا متناهية لجميع فئات الشعب، ولهذا تعلن وزارة العمل وتنمية المجتمع السعودى عن تقديم مساعداتها المقطوعة لهذا العام 1438 والتى تتعدى قيمة الـ 441 مليون ريالا سعوديا لعدد كبير من الأسر داخل المملكة العربية السعودية لمساعدتهم على تحمل أعباء الحياة وقد تم إيداع هذا المبلغ لتغطية الإستحقاقات التى تختص بالأسرة المحتاجة لها فى شهر رمضان.

إيداع مبلغ 441 مليون ريالا سعوديا للمساعدات المقطوعة بشهر رمضان المقطوعة لعام 1438

أعلنت وزارة التنمية والعمل الإجتماعية بالمملكة العربية السعودية أنه قد تم تفعيل البرنامج المختص بالمساعدات المقطوعة المقدمة للشعب السعودى لكافة الأفراد المستفيدة من الضمان الإجتماعى، وقد أوضح الدكتور/ إبراهيم محمد الشافى أن المبلغ الذى تم إيداعه رسميا للمساعدة المقطوعة بلغ قدر 441 مليون و 800 الف ريال سعودى ليقدم الى عدد 38 الف و 581 أسرة سعودية من مستفيدى الضمان.

ويأتى ذلك البرنامج لمساعدة الأسر على عناء الحياة من خلال الإستحقاقات المالية المقدمة اليهم من قبل البرنامج المدشن، ولكن هناك بعض من الشروط التى تنظر لها الوزارة قبل أن تعطى أحقية الإستحقاق لمن تنطبق عليهم شروط الأهلية للحصول على المساعدة الرمضانية للأسر، ولذلك تقم الوزارة بالتحرى الدقيق عن ماهية الدخل الخاص بكل أسرة قامت بالتسجبل فى البرنامج.

فوفق التعليمات التى صدرت من قبل ولى العهد فى المملكة العربية السعودية يتم التأكد من كل إسم مسجل فى البرنامج حيث أنه مخصص فقط للأسرة التى تحصل على قيمة الدخل المحدود والذى لا يوفى الإحتياجات العامة للأسرة، كما أكد على ضرورة الإهتمام بكافة المواطنين السعوديين بكل أرجاء المملكة وكل المحافظات والنطاقات بها حيث تقدم المساعدة لكل الشعب السعودى ولكل فرد يستحق أن يحصل على الدعم الذى تقدمة الوزارة فى المملكة.

أما عن الطرق التى يتم بها تقديم الأموال للمواطنين فيتم وضع المبلغ المستحق فى الحساب الخاص بكل مواطن استوفته الشروط المستحقة للأهلية لمساعداتهم على الظروف الخاصة بالمعيشة لأجل تحقيق المساواة بين كافة المواطنين ولكى لا تكن هناك أسرة محتاجة لأى من الدعم وغيرها مواكبة لأمور الحياة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.