التخطي إلى المحتوى

يلجأ كثير من مراكز التخسيس إلى استعمال بعض الأدوية في علاج السمنة ،فلنتعرف على حقيقة فاعلية هذه الأدوية في التخسيس

أدوية التخسيس وإنقاص الوزن كثيرة ومتنوعة ولكن بوجه عام هي عوامل مساعدة مع الرجيم والرياضة في عملية التخسيس ،ولا يمكن الاعتماد عليها بمفردها في العلاج.

س : ما هو دور حبوب الألياف مثل ((البران)) والردة في التخسيس وهل استعمالها لمدة طويلة له أضرار ؟

الردة والــ ( (Bran ألياف طبيعية ويتم تناولها من قرصين إلى أربعة أقراص قبل الأكل مع شرب كمية كبيرة من الماء فتنتفش و تملأ المعدة فتعطي الإحساس بالشبع .. مع ملاحظة أن استخدام الــ(Bran) لمدة طويلة و بجرعات كبيرة يؤدي إلى تأخير حركة المعدة وتفريغها وتقلل من امتصاص المواد الغذائية الموجودة بالطعام ،ويؤدي البران أيضاً إلى حدوث انتفاخات شديدة والتهابات بالقولون إذا ما استخدم بكمية كبيرة ولمدة طويلة.

س : هناك أدوية تباع في الصيدليات تقلل تماماً من الإحساس بالجوع ،فهل استخدامها بحرية يفيد في عملية التخسيس؟

أدوية التقليل من الشهية معظمها يعمل من خلال التأثير على المراكز العصبية الموجودة بالمخ والخاصة بمراكز الشبع فتؤدي إلى التقليل من الشهية وعدم الإحساس بالجوع .. مع ملاحظة أن هذا النوع من الأدوية يجب أن يعطى تحت إشراف طبيب متخصص لأن استخدامها بجرعات غير دقيقة قد يؤدي إلى قلق وتوتر وأعراض أخرى مثل الميل إلى النعاس وعدم التركيز ،وفي بعض الأحيان ممكن أن تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم لذالك ينصح بعدم تناولها لمرضى ضغط الدم ،ولقد ظهر في الأسواق الآن الكثير من الأنواع الجديدة من أدوية التقليل من الشهية وهي تعمل على تقليل الشهية من بعض الاكلات مثل النشويات والدهون فقط دون البروتينات كما أن الأعراضها الجانبية لها أقل من الأدوية السابقة.

س : ألا يوجد أدوية تقلل من تراكم الدهون في مواضع معينة بالجسم (الكرش – الارداف) ؟

نعم ظهر الآن أدوية تستعمل موضعياً في أماكن تجمع الدهون إما عن طريق الحقن أو عن طريق دهان موضعي ،غير أن هذه الأدوية ما زالت محل الدراسة لتقييم نتائجها.

س : وماذا عن الأدوية التي تعمل على زيادة استهلاك الطاقة الحرارية وتفقد الجسم سعرات كثيرة ؟

هذه الأدوية هي هرمونات الغدة الدرقية ((ثيروكسين)) و هذه الأدوية تقوم بتنشيط عملية التمثيل الغذائي للجسم وفقد سعرات حرارية كبيرة يساعد على الإنقاص من الوزن ،إلا أن هذه الأدوية قد تؤدي في نفس الوقت إلى زيادة في تحلل البروتينات و الكالسيوم من العظام مما يؤدي إلى هشاشة وهن العظام والخمول في العضلات بعد فترة طويلة من تناول العلاج ،ومن المضاعفات الخطيرة لهذه الأدوية أيضاً زيادة عمل القلب والخفقان ،ولذلك لا ينصح بتناولها إلا بعد استشارة الطبيب المختص وعند الحاجة إليها فقط.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.