التخطي إلى المحتوى

لم تتوقف التكنولوجيا عند حد الهواتف والتطبيقات الذكية، بل أصبح هنالك مدن عالمية ذكية تتسم بطابع عصري وحديث وفيها من التكنولوجيا المعمارية والتقنية ما لا تراه عين ولا يصدقه عقل ..

هذه المدن التي تتواجد في عدد من أشهر وأضخم بلدان العالم تعتبر مرفأ للسياحة، فأنت عندما تذهب لـ حجز تذاكر طيران للقيام برحلة سياحية لن تردد بالسفر إليها أبداً، لما فيها من العلوم والتكنولوجيا الرائعة والمعالم السياحية المذهلة، وبدورها تكون مثالاً للإبداع وتعزيز الشعور بالسعادة والصحة كونها صديقة للبيئة ومن الدرجة الأولى.

فما هي هذه المدن؟

  1. مدينة سونجدو في كوريا الجنوبية

أنموذج مثالي للمدن الذكية ومعاني الرفاهية والراحة والآمان، إذ أن المباني فيها تُبنى على مساحة مقدرة بـ 1.500 فدان وجميعها تعتمد على الطاقة البديلة، وأجهزة الاستشعار، وأجهزة الكمبيوتر الموجودة على الطرقات وأخرى موجودة في المباني ذاتها لضبط ومراقبة استهلاك الطاقة. وقد حازت هذه المدينة الكورية على الرقم القياسي كونها أكبر مشروع للتطوير العقاري الخاص في العالم والذي من المتوقع أن يكتمل خلال العام الجاري، وتقدّر تكلفته بـ 35 مليار دولار، وتمّ تطوير باستخدام تقنية LEED.

  1. مدينة بلانيت في البرتغال

مدينة ذكية أخرى سيتم تصميمها خلال الشهور القليلة المقبلة على أساس جميع عناصر المدن الذكية، وتسعى لاستخدام 100 مليون جهاز استشعار ذكي لتفادي الأضرار الناتجة عن حالات الطوارئ. المدينة اهتمت منذ البداية بنظام النقل وإشارات المرور وأمان وقوف واصطفاف السيارات، وذلك لمنه حدوث الإزدحامات المرورية الخانقة، ومن المتوقع استقطاب 225000 ألف شخص للعيش فيها.

  1. مدينة مصدر في الإمارات العربية المتحدة

من منّا لا يريد زيارة الإمارات ! .. حيث السياحة في دبي ومعالمها المذهلة ومختلف المدن هناك. ما يزيد رغبتنا اليوم هو المدينة الذكية التي من المقرّر إقامتها في إمارة أبو ظبي والتي ستحتوي على 500 مسكن للعوائل. المدينة الجديدة تهدف للاعتماد الكلّي على الطاقة الشمسية ومصادر الطاقة المتجددة، ووسائل النقل الكهربائية والدراجات بدلاً من السيارات ذات الوقود المسبّب للتلوث، إضافة إلى أنها مبينة على فكرة مدينة صديقة للمشاة، كما أنها ستصبح مقراً للوكالة الدولية للطاقة المتجددة.

  1. مدينة فوجيساوا في اليابان

معلم ذكي آخر تمّ بناؤه من قبل شركة باناسونيك ومن المتوقع الإنتهاء منه تماماً العام المقبل، ويقطنها حالياً 100 شخص. المدينة تسعى للحدّ من الإنبعاثات الصفرية في المجتمع من خلال استخدام السيارات الكهربائية، وإنشاء محطات الشحن في كل زاوية فيها.

  1. مدينة برشلونة في إسبانيا

مدينة التاريخ العريق والتكنولوجيا الحديثة، حيث تسعى إلى سلوك إتجاه فعّال في المبادرات البيئية وترميم المباني الصناعية وتحويلها إلى نظام مصانع تعتمد على الطاقة المتجددة، كما تهدف إلى تحويل المحارق لمحطات توليد الكهرباء بنظام الدورة المركبة، فضلاً عن توجهها لبرنامج تقاسم الدراجات حيث وفّرت حتى الآن 6000 آلاف دراجة للاعتماد عليها في عملية التنقّل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.