التخطي إلى المحتوى
ام تركت جثه طفلتها بمستشفى المحله العام بالغربيه

مباحث الغربية كانت قد تلقت مباحث الغربيه  بلاغ بالعثور على جثه لطفله رضيعه على سرير بمستشفى المحله العام وكشفت المباحث عن غموض  الجثه وتبين ان والدتها تركتها عقب وفاتها بالحمى وهربت لخوفها من فضيحه لحملها سفاحا ولعدم وجود ما يثبت نسبها للطفله.

اقوال المتهمة فى التحقيقات : احتفظت بالحمل املا فى ان يتزوجنى ولكن رفض الاعترافبها.، فأنا ولدت سفاحا.

اعتراف المتهمه : وتقول  اسمى هدى م م 43عاما  اعمل بائعه متجوله  قمت بعلاقه غير شرعيه مع سائق ميكروباص تعرفت عليه اثناء عملى فى بيع المناديل فى اشاره المرور وحملت منه بعد ان وعدنى بزواج احتفظت على الحمل املاَ فى ان يتزوجنى ويعترف بالحمل ولكنه رفض الاعتراف حافظت على الحملى حتى انجبت (اسماء) وعاشت معى 3 سنوات استخدمت طفلتى فى العمل لكسب لكى اكسب تعاطف الناس وكنت اقوم بتاجيرها لصديقاتى وكانت النتيجه انها مرضت من قله الرعايه انتقلت بيها الى المستشفى فاخبرونى انها قد ماتت لإصابتها بحمى شديده   اخذتها  إلى البيت وحاولت استخراج تصريح الدفن   وقالت لى احدى صديقاتى ان اعود بها الى المستشفى وهم يدفنوها بمعرفتهم وتم تحرير المحضر وتم التصريح بدفن الطفله .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.