التخطي إلى المحتوى
في ذكرى وفاته تعرف على اسرار نادرة في حياة الفنان عبد السلام النابلسي ستندهش حين تعرفها

الفنان الكبير الراحل ” عبد السلام النابلسي ” فنان لبنانى من اصل فلسطينى عاش في مصر واحب مصر واهلها فهو من مواليد طرابلس بلبنان عام 1899 ، تألق في ادوار الكوميديا وشكل ثلاثي رهيب مع الراحل ” إسماعيل ياسين وزينات صدقي ” .

دائما ما نجد في حياتنا اسرار نخفيها عن المحيطين بها وذلك لعدة اسباب تكون دائما في خلد الشخص الذى يخبئ ذلك الاسرار واليوم نتحدث عن 17 معلومة في حياة الفنان الراحل ” عبد السلام النابلس .

الفنان عبد السلام النابلسي من مواليد طرابلس لبنان يوم 23 اغسطس عام 1899  ، عبد السلام النابلسي من اسرة متدينة جدا حيث كان جده هو القاضي الشرعى الاول في ” نابلس ” وكذلك والد عبد السلام النابلسي من بعده .، ارسله والده وجده الى القاهرة للدراسة وحفظ القران الكريم في الازهر الشريف ودراسة اللغه العربية وهو ما تم بالفعل حيث اتم عبد السلام النابلسي حفظ كتاب الله الى جانب اتقانه اللغات الاجنية الانجليزية والفرنسية التى تعلمها بلبنان جاءت فكرة دخوله الى عالم السينما والفن عن طريق المصادفه وذلك بعد ان عرفه احد اصدقائه على السيدة ” اسيا ” التى رحبت به وعرضت عليه العمل بالفن وهو ما رحب به عبد السلام النابلسي وكانت بدايته في فيلم ” غادة الصحراء ” واستمرت مشاركته الفنية حتى ان التقي بالفنان عبد الحليم حافظ ليشاركه البطولة في جمع الافلام التى قدمها العندليب الاسمر فما عدا فيلم معبودة الجماهير التى حالت ظروف سفره من مصر دون مشاركته للدور الذى قدمه الفنان الكبير الراحل  فؤاد المهندس ” وكون النابلسي كماذكرنا ثلاثي لاينسي في تاريخ الفن المصرى والعربي كه الثنائي ” اسماعيل ياسين وزينات صدقي ” وكذلك ثنائي مع الراحل ” عبد الحليم حافظ ” وكذلك ثنائي اخر مع ملك العود ” فريد الاطرش ” .

الضرائب تنهى مشوار عبد السلام النابلسي في مصر كما انهت على جميع الفنانيين في عصره حتى يتم مطالبته بمبلغ 13 الف جنيه من قبل الضرائب المصرية وهو مبلغ كبيرا جدا في وقتها وقد عرض النابلسي سداد مبلغ 9 الاف جنيه الا ان الضرائب لم توافق فيضطر النابلسي للرحيل عن مصر ليستقر في بيروت وهنا اسس شركة للانتاج الفنى وقد شارك في انتاج العديد من الافلام .

نهايته وحكايته مع مرض القلب كان يعانى الفنان الراحل من مرض القلب وظل يعانى من اعراضه لمده 10 سنوات كاملة يعانى الالم وحيدا ودون ان يخبر اى شخص بحقيقه مرضه فهو كان يقول انه يعانى من الالم في المعده وذلك حتى لا يبتعد المخرجون عنه ولا يسندوا له اى ادوار خوفا عليه من مرضه ولكن سر مرضه بالقلب قاله الطبيب الفرنسي الذى كان يعالج الفنان ” فريد الاطرش ” عندما عرض عليه الاطرش روشتات وتقارير طبية للنابلسي فاخبره الطبيب الفرنسي بان الشخص صاحب التقرير  يعانى من مرض القلب وان نهايته قريبه وهو ما قاله الفنان فريد الاطرش بعد وفاة النابلسي ونحن في ذكرى رحيل الفنان عبد السلام النابلسي عن دنيانه في مثل هذا اليوم 6 يوليو 1968 ” نتمنى من كل محبيه الدعاء له بالرحمه ”

صورة الفنان الراحل عبد السلام النابلسي مع زوجته

 

التعليقات

    1. رحمة الله عليه ًانشالله يكون من أهل الجنة
      والقران الكريم اللي حفظه يكون له شفيع يوم القيامة

  1. كم احببت من قلبى هذا الفنان الرائع المتالق دائما والذى اسعد كثيرا بأدواره حتى الان فهو انسان بكل معانى الكلمه … ودود ومحبوب جداااا … ربنا يرحمه ويحسن اليه … فأنا كنت ومازلت من عشاقه … وحقيقة مهما تكلمت عنه فلن توفيه الكلمات حقه .

  2. ربي يرحمه ويغفر له ذنوبه كان فنان محترم احب جميع اعماله خاصه مع فنان الراحل اسماعيل يس
    فنان جميل في زمن جميل

  3. في سنة ١٩٥٨. في طرابلس لبنان وكان عمري آنذاك عشرة سنين..كان جارا لنا كبيرا في السن اسمه
    حكمت…. ..يحدث الاهل والجيران في الندوات والسهرات عن صداقة متينة كانت تربطه ب عبدالسلام النابلسي( رحمه الله بواسع رحمته) وان عبدالسلام كان يسر ل صديقه حكمت بحبه للفن والتمثيل..وكان.حكمت اول من شجع وزرع فكرة ألسفر إلى مصر في رأس عبدالسلام النابلسي رحمه الله وتغمده في جنانه.. وكانت مصرتعتبر عاصمة السينما العربيه بدون.منازع… ومازالت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.