التخطي إلى المحتوى

الجمعة السوداء هذا ما أطلقته الولايات المتحدة في شهر نوفمبر يقوم الكثير من البائعين والمحلات بعرض تخفيضات هائلة جداً على جميع السلع التي يستهلكها الإنسان، فأصبحت “البلاك فرايداي” تقام في العديد من الدول الأوروبية والعربية.

وبالتحديد تحدث هذه الجمعة في أخر يوم جمعة في شهر نوفمبر من كل عام، حيث يفتح جميع المحلات التجارية من سلع إنتاجية وملابس وجميع مستلزمات الإنسان مبكراً حتى تقام جميع العروض التي تبهر الكثير من الناس، حتى يظل جميع الناس ينتظرون هذه الجمعة من كل عام بسبب التخفيضات الهائلة التي تحدث في هذا اليوم الرائع والتي تخدم الشعب الأمريكي.

أصل تسمية “البلاك فرايداي” بهذا الإسم

هذا الإسم راجع إلى الأزمة التي حدثت في الولايات المتحدة عام 1869 عندما حدث أحكتار في جميع السلع خاصة الذهب، فهذه الأزمة الإقتصادية التي حلت على الولايات المتحدة الإمريكية بسببها أصبحت حركت البيع والشراء منعدمة للغاية لفترة زمنية معينة وظلت بعض الوقت حركة التجارة راقدة.

حيث وقتها لابد أن يوقفوا أثر الأزمة الإقتصادية فقاموا بتخفيض جميع العروض على جميع السلع الإنتاجية والمستخدمة لدي الإنسان، ويرجع أصل تسمية الجمعة السوداء بهذا الإسم إلى وجود حشد كبير للغاية على المرور في هذا اليوم فمن وقتها سميت هذه الجمعة بهذا الإسم ويوجد مقولات أخرى حول تسميته بهذا الإسم.

مدي الفرق بين مفهوم الجمعتين السوداء والبيضاء

يوجد فرق واضح بين مصلحتين الجمعة البيضاء والجمعة السوداء من حيث المعني، حيث أن

الجمعة البيضاء:- تعني حدوث تخفيضات كثيرة جداً على السلع عبر الأنترنت حيث سماها أحد من الأمراء السعوديين بالجمعة البيضاء بدلاً من الجمعة السوداء لأن اللون الأسود يشير عادة إلى الحزن والتشاؤم.

الجمعة السوداء:- تعني الجمعة الأخيرة من شهر الحادي عشر وهو حدوث تخفيضات رائعة على جميع السلع الموجودة في المحلات التجارية والمولات، وسمي بالسوداء لأنه يوم يوجد فيه الناس الكثيرة التي تعمل على أزدحام الشوارع والمرور لذا سمي بهذا الإسم ويوجد بعض القصص بشأن تسميته باليوم الأسود، حيث أنه يوم يرخص في جميع المتاجر بضاعتها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.