التخطي إلى المحتوى
أوامر ملكية جديدة سارة فى شأن المستثمرين الأجانب و العمالة الوافدة و الجنسية السعودية
الملك سلمان بن عبد العزيز

فى اطار ما تتمتع به المملكة العربية السعودية فى الآونة الأخيرة من حركة اصلاح شاملة تأتى على مستوى كافة الخدمات التى تقوم بها المملكة سواء على المستوى الداخلى وما يخص مواطنيها أو على مستوى ما يكون من الأجانب المقيمين بها و أيضا فيما يتعلق بما يكون من العمالة الوافدة لديها ، فقد كان للملك والعاهل السعودى سلمان بن عبد العزيز خادم الحرمين الشريفين أوامر ملكية تم اصدارها مؤخرا تأتى فيما يخص ما يكون من المستثمرين من الأجانب المقيمين فى داخل الأراضى السعودية .

أوامر ملكىة بشأن العمالة الوافدة والمستثمرين الأجانب فى المملكة العربية السعودية

اذ قام الملك سلمان بن عبد العزيز وهو خادم الحرمين الشريفين باصدار أمر يدخل فى زمام الأوامر الملكية الهامة التى تعمل على تنظيم الكثير من الأمور فى داخل اطار أراضى المملكة العربية السعودية ، وهذا الأمر الملكى الجديد يتمثل فى امكانية ما يكون من السماح بأى مستثمر من المستثمرين المقيمين فى داخل كافة محافظات المملكة والذى يكونوا هؤلاء المستثمرين من فئة الأجانب عن المملكة بأن يكون لأى من هؤلاء استطاعة تملك مستثفيات فى داخل المملكة و مؤسسات صحية تدخل فى الاطار السعودى ، وهذة الاستطاعة والتمكين من التملك لما قد سبق يأتى فى اطار ما كان من تعديل النظام الخاص بالمؤسسات الصحية فى المملكة والذى قد تسبب فيه الأمر الملكى المشار اليه الصادر من الملك سلمان بن عبد العزيز .

أمر ملكى سار للحصول على الجنسية السعودية

كما قد تم اصدار فى اطار ما يكون من أوامر ملكية جديدة من جانب العاهل السعودى أمر ملكى يعمل على امكانية حصول المولود من أب أجنبى لا يحمل جنسية البلاد بعد بلوغ عامان من العمر على الجنسية السعودية وذلك بشرط أن يكون ميلاد هذا المولود فى داخل الآراضى السعودية ، وقد كان لهذا الأمر الملكى الجديد صدى واسع من جانب العمالة الوافدة والأجانب فى المملكة لما يكون له من استطاعة الاستمتاع بالجنسية السعودية للأبناء ، وقد اشتمل هذا الأمر الملكى أيضا على منح هذا الطفل المولود عاما آخر ثم يتم تخييره فيما يخص البقاء على الجنسية السعودية أم التخلى عنها والاحتفاظ بما يكون من جنسية بلاده .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.