التخطي إلى المحتوى
الثقافه الامريكية والديون وحلم الهجرة الى امريكا
الهجره العشوائية

الثقافة الأمريكية بتتلخص في ٣ عبارات

– Thank you
– Sorry
– Excuse me

الناس في امريكا 
– بيشكروا بعض على أي حاجة
– بيعتذروا لبعض على أي حاجة
– بيستأذنوا من بعض على أي حاجة

المجتمع الأمريكي نموذج مصغر للكوكب 

في كل اصول الجنسيات و العرقيات و الاديان و الناس متعايشين مع بعض بكل أمان و قبول للأخر سواء برغبتهم او بقوة القانون اللي بيحمي الجميع

النظام الامريكي بيكفل الحريات للجميع و في نفس الوقت مسيطر على الجميع بالدولار لان الدولار هو الشئ الوحيد اللي بيجتمع الكل عليه و نادراً جداً جداً لما هتلاقي امريكي مش مديون بل اغلبهم غرقان في الديون، النظام الامريكي مبني على انه بيسمح للجميع بكل الحريات لكن متحكم في الجميع بالدولار الكل بيشتغل عشان الكل مديون و مجبر يسدد بإلتزام اقساط البيت و العربية و قرض التعليم و التأمين الصحي و التأمين على الممتلكات و الكريد كارد … الخ.

انت في امريكا ظاهرياً حر تقدر تلعن ترامب شخصياً و في وشه و محدش يلمسك لكن متقدر متدفعش قسط البيت بإنتظام كامل لانك هتطرد منه و تترمي في الشارع و مفيش رحمة بالتالي الناس كلها في دوامة الالتزامات و الديون و الاقساط و بتبتدي تعرف ان ليها حياة لازم يستمتعوا بيها بعد سن الخمسين و مش بيعرفوا يعيشوها لان عليهم اقساط لانهم مقيدين بالديون لان في امريكا تقدر تعمل اي حاجة طالما تقدر تسدد تمنها على اقساط بإلتزام … عايز؟!! خد بس لازم تدفع بإنتظام

في امريكا مفيش سقف للرفاهية بس كل رفاهية و ليها تمن و تمن ضخم

في امريكا حياتك اهم حاجة دة اللي بيتقال و دة حقيقي لكن لو دخلت في التفاصيل هتلاقي انك ممكن تقعد عمرك كله تدفع لشركة التأمين الصحي اللي انت مأمن على نفسك فيها كل شهر لحد لما تموت مبالغ ضخمة بس مش هتموت على باب مستشفى زي هنا .. لا هتتعالج كويس جداً بس من جيبك و بكتير جداً فلوس

المتحكم في امريكا و الرابح الأول هو الشركات الكبيرة ال corporates دول متصممين عشان اللي تكسبه انت جوة امريكا تدفعه لأمريكا من خلال الشركات دي و من خلال الضرايب

امريكا فعلا ارض الحريات و الاحلام لكن لو دخلت التفاصيل انت بتدخل دوامه ديون لا تنتهي و سيبك من اللي بينزل دولتك كام يوم يتفشخر عليك دة جاي دولتك و هو واخد تمن السفرية من الكريديت كارد بالقسط و الايفون اللي في ايده بالقسط و مستفيد من فرق العملة لان عملتنا فعلياً شوية ورق قيمتهم اقل من تمن طباعتهم لان اقتصادتنا زي ما انتوا عايشينه في البلالا لاند و اللي جاي يتنك عليك هنا هو عايش هناك بالسلف من البنوك و بيشتغل حياته عشان يسدد كل امريكا بتشتغل عشان تسدد

امريكا بلد مهاجرين مش زي الخليج بلد عايزه عمالة لا دول عايزين مهاجرين بس مش هتهاجر امريكا تحوش و ترجع انتي هتهاجر هتدخل الدوامة بتاعت ال monthly bills

امريكا اي حد يقدر يعيش فيها في مستوى كويس بس مديون و عليه فلوس لازم تتدفع شهرياً لكن محدش هينجح فيها غير الاذكياء لان اغلبهم مش بيفكر برة الصندوق و مستوى ذكاءهم واقف عند الحدود اللي فارضها النظام العام الغير معلن و هو اغراق الجميع في دوامة الديون و الاقساط الشهرية اما اللي بيلعبها بذكاء و يفلت من النظام دة او يتحرك في حدود امكانياته و يكبر براحة و يسيطر على غريزة حب الامتلاك من غير ما يتداين كتير دة هيعرف يعيش كويس من غير ما ينسى ان له حياة لازم يعيشها جنب الشغل مش بس شغل شغل شغل عشان في اقساط اقساط اقساط، الذكي في امريكا هو اللي ميدخلش تحت رحمة الديون و لو دخل يدخل بوعي مش يغرق نفسه و يعيش عمره عبد عند الاقساط الشهرية لان دة النظام الجديد للاستعباد في امريكا انت مستعبد للدولار اللي لازم تجيبه عشان تدفع اللي عليك.

طبعا مش هقارن بدولتك لان هناك هتدفع و هتاخد هنا احنا بتاخد في المصلحة بس

في امريكا طبيعة الناس و الجغرافيا الضخمة مخلية كل واحد مع نفسه عايش لنفسه مفيش الحميمية الاسرية اللي عندنا احنا سابيبن ٩٥٪؜ من مساحة الدولة و راكبين فوق بعض على مساحة ٥٪؜ و دة عامل حالة ونس كدة و في وقت تشوف اصحابك و اهلك هناك انسى انت ماكينة شغل عشان تدفع اللي عليك و في اخر الاسبوع هتحاول تعمل اي حاجة تحسسك انك بتجدد طاقتك عشان تكمل اللي مش بيخلص و هي الالتزامات الشهرية.

البشر هما البشر في كل مكان في العام لكن الفرق في النظام هل في نظام بيدير حياة البشر ولا في كفتة.

رغم صعوبة الحياة هناك مفيش اي وجة مقارنة بدولتك لان الناس هناك رغم قسوة الحياة عايشين كويس في ظل النظام المفروض عليهم و الناس رغم قسوة نظام الحياة مبسوطين و دة ذكاء اللي حط النظام الأمريكي (افرمهم بس ابسطهم) و دي معادلة عبقرية، هتيجي امريكا هتعيش كويس بس هتصرف فلوسك في امريكا و هتفضل مديون لامريكا لحد لما تموت و معندكش بلد هتتبسط فيها اكتر عشان تهرب لها زي الفار دخل مصيدة من دهب جواها كل انواع الاكل اللي بيحبها الفار بس هو برضو جوة المصيدة و هي دوامة الالتزامات و الناس مبسوطة بالمصيدة الدهب و عايشين و بيتفشخروا انهم جوة مصيدة من دهب مثلا تقدر تمتلك بيت في امريكا بس اسوأ بيت في ابعد حتة ب ١٠٠ الف دولار و هتقسطه على ٢٠ سنة و ممكن اكتر و هتفضل تسدد تمنه طول عمرك ولازم تلتزم بالاقساط و لما دخلك يزيد هتدور على حتة افضل بسعر اعلى و تستلف اكتر على ٢٠ سنة و تفضل تسدد و دايرة مش بتخلص بس انت في امريكا بلد البروبجاندا اللي اي حد يتمنى يعيش فيه اللي اقدر اقوله عن الدول العربية و دة سبب فشلنا اننا ممكن نكون في اوضاع تاني افضل كتير لو حكمنا متعلمين بقدر كافي لبناء نظام دولة يشمل الجميع مش نظام قبائلي مبني على قبيلة تعيش كويس على حساب الجميع متفتت لغنى او فقير و مسلم او مسيحي و جيش او مدني … الدول العربية ماشية كدة بالكفتة لان الفرق بينا و بين اي دولة هو النظام مقصدش نظام الحكم لاننا معندناش انا اقصد النظام اي التنظيم … و عشان نكون دولة لازم اولاً ثقافة الناس تتغير و الثقافة بتتغير بالنظام اللي بيطبقه القانون على رقبة الجميع و هي دي امريكا كله محمي جوة النظام و كله معصور جوة النظام.

لما يكون في نظام و قانون صارم و عادلة يحكم الكل هنكون دولة مش فكر قبائلي عرفي قائم على المواربة و الاحكام العرفية و العشوائية و الفهلوة و الوسطة و المحسوبيات اللي بتفسد الجميع

في أمل بس مفيش. مخ

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.