التخطي إلى المحتوى

الأسنان مثلها كمثل أي عضو في الجسد يتطلب نظافة وتطهير وعناية ورعاية كبيرة، وتعتبر الأسنان مقر لتجمع الأكل ونمو الجراثيم والتي تتحول بدورها الى بكتيريا وتغلغل تلك البكتيريا حتي تصل الي عصب السن فاذا تركت الاسنان بلا تنظيف وتطهير وعناية قد يؤدي ذلك الي تراكم المأكولات وإصابة الأسنان بالتسوس والتهابات خطيرة ومزمنة للثة، ولم تتوقف الإشكالية علي هذا لاغير لكن يؤدي ايضا إلي التهابات خطيرة فى اللثة وظهور الخراريج بالفم الامر الذي يمكن أن يؤدي إلي أمراض القلب والالتهاب الرئوي، وأيضاً يقود إلى الإصابة بالتوتر.

أهمية تنظيف الاسنان

ان الأهتمام والألتزام بغسل وتنظيف الاسنان بانتظام والقضاء عليها من أى بكتيريا عالقة بين اللثة و الاسنان أمرا ضروريا للغاية، فقد كشفت الدراسات الحديثة أن الإهمال وعدم تنظيف الاسنان يوميا وباستمرار قد يؤدي إلي الإصابة بمرض خطير ومدمر وهو “سرطان المريء”، بعد أن أجريت فحوصات  بالكشف علي ١٢٢ الف فرد امريكي اكتشفت الدراسات أنه يوجد نوعين واكثر من البكتيريا التي تسبب سرطان المريء ولها الدور الأكبر في الإصابة بأمراض خطيرة في اللثة.

تحذير هام من الإصابة بهذا المرض الخطير لعدم تنظيف الأسنان

إن الدراسات الحديثة والأبحاث حتي يومنا هذا لم تؤكد السبب الحقيقي وراء الإصابة بسرطان المريء، و هل اذا كانت البكتيريا الناتجة عن عدم تنظيف وغسل الاسنان هي المسؤولة عن تلك الاصابة، لكن بعد عدة أبحاث و دراسات تأكدوا بأن هناك ارتباط فعلي بين ارتفاع النسبة بين اورام المريء وبين امراض اللثة الخطيرة.

فقد أكدوا الباحثين علي أهمية الالتزام بغسل وتنظيف الأسنان و اللسان واللثة يوميا وبشكل جيد و مستمر بانتظام، و أكدوا ايضا الى اهمية الإكثار من الاكلات المليئة بالزنك، والذى لديها القدرة الفعالة في القضاء علي خطورة الإصابة بمرض سرطان المريء، ويوجد الكثير من الأطعمة الغنية بعنصر الزنك، مثل المكسرات، و ايضا القمح، و بالإضافة إلى سمك السردين، ولحوم الأبقار، وفول الصويا، ومعظم هذه الأطعمة المذكورة تحتوي على نسبة عالية من البروتين وتحتوي كذلك على نسبة عالية من عنصر الزنك.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.