التخطي إلى المحتوى
أسباب آلام الركبة وأنواع الإصابة المؤدية لآلم الركبة وطرق علاجه الطبيعية
آلام الركبة

يعاني كثيرا منا من وجود آلام في الركبة, أحدهما أو كلتا الركبتين, ويرجع هذا الألم إلى وجود التهاب في مفاصل تلك الركبة المتألمة على حسب إرشادات أساتذة العظام, أو يوجد عدة أسباب أخرى هي التي توجد و راء الإصابة بمرض آلام الركبة, ومنها مثلا تكرر الإصابات فيها وبعض مشاكل صحية أخرى التي لا مجال لذكرها الآن.

أنواع الإصابات المؤدية إلى حدوث الإصابة بمرض آلام الركبة

  • الإصابة التي تحدث في الملاعب أو أثناء القيام بالرياضة وهي تصيب الرباط الصليبي الأمامي؛ الذي يعني حدوث تمزق في أربطة الركبة المصابة,
  • الإصابة بتمزق الغضروف المفصلي في الركبة الذي من شأنه أن يعمل علي إمتصاص الصدمات التي تحدث بين عظام الساق وبين  عظام الفخذين .
  • الإصابة أيضا بإلتهاب الكيس الزلالي الموجود في الركبة؛ وتلك الإلتهابات من الممكن أن تحدث  بسبب الإصابات المتكررة في الركبة مما يجعل الزلال ينمو في خارج مكانه خارج الركبة.
  • أن تصاب الركبة بـ إلتهاب الوتر الرضفي الذي يوجد في عظمة رأس الركبة .

المشاكل التي تنشأ بسبب آلام الركبة

أنه يصاب صاحب الألم بعدم ثبات الوزن؛ حيث بمرور الوقت لهذا الألم يحدث ضمور في العظم أو في الغضروف الذي يسببه عدم ثبات الوزن. وينتهي بالإصابة بإنزلاق غضروفي.

يؤدي آلام الركبة إلى حدوث أعراض التهاب الرباط الحرقفي  الممتد من خارج عظام الحوض إلي خارج الساق ومن ثم يحتك بالجزء الخارجي من عظمة الفخذ وهي إصابة تحدث لمن يجري في المسابقات كثيرا أي العداء.

علاج آلام الركبة بقدر المستطاع بالطرق الطبيعية

لتجنب حدوث أعراض جانبية لألم الركبة أو الركبتين يجب أن تلتزم ببعض النصائح العلاجية المقدمة في ما يلي من سطور:

  • استعمال الثلج على الركبة المصابة بالألم لتخفيف حدة الألم
  • ممارسة التمارين الرياضية باستمرار وبصورة يومية مع تجنب التمارين القاسية المؤدية إلى حدوث ألم في الركبة مثل الجلوس في وضع القرفصاء.
  • أخيرا وأهم ما فيهم هو الراحة المستمرة وعدم إجهاد الركبة حتى يزول الإلتهاب عنها ويقل حدة الألم فيها، وهذا يكون لقله الشعور بآلام الركبة والذي يشعر به الكثير من الاشخاص خاصة في فصل الشتاء.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.