التخطي إلى المحتوى
تعرفي على مراحل نمو الطفل وغذاؤه
حديث الولادة

الكثير من الأمهات في حيرة دائمة بسبب عدم معرفة مراحل نمو أطفالهن وما هو الطعام المناسب لكي يكون نمو أطفالهن بشكل صحية وطبيعي دون أن يتعرضوا للاصابة بالأمراض أو التأخر في النمو الذي يصيب عدد كبير من الأطفال هذه الأيام بسبب سوء التغذية وعدم الدراية بمراحل النمو وما يحدث بها من تغييرات في حياة الأطفال ، لذلك يجب أن تعرف كل أم مراحل نمو طفلها وما هو الغذاء المناسب له . ، لذلك سيدتي تعرفي معنا على مراحل نمو الطفل وغذاؤه من خلال ذلك المقال المختصر.

مراحل نمو الطفل

_ مرحلة التقلب من جانب إلى جانب آخر، تقول البحوث العلمية المهتمه بالطفل ومراحل نموه أن الطفل يبدأ تعلم  التقلب من جانب إلى آخر بعد تنبيه الأجهزة المعنية بالتحكم لديه والنجاح في التحكم بالرأس، ومن الممكن أن يكون ذلك مباشرة قبل أو تقريباً في نفس الوقت الذي يتعلم فيه معظم الأطفال الجلوس وحدهم.

_ كل أم وأب يكونون في ترقب دائم لنمو أطفالهم ويترقبون على وجه الخصوص مرحلة المشي حتى يتأكدون من سلامة عظام الطفل وسلامة جهازه العصبي ايضا، يبدأ طفلك اولاً بتعلم الزحف بين الشهرين السادس والتاسع من العمر ومن الممكن ان يتأخر قليلاً فيتعلم الزحف بعد ذلك ، وبالطبع تعد هذه المهارة قفزة كبيرة في نموه و تكوينة بل  وتضعه على طريق الحركة الدائمة، ويكون بذلك طفل سليم قادر على الحركة ، أما بإقتراب عمره من السنة يكون طفلك في أتم الاستعداد للمشي ، ولا حرج أن تكون مشيته أو حركته في ذلك الوقت متقطعة ومن الممكن أن يسقط أثناء المشي ، ويجب أن تكون خطواته الأولى بمساعد والدته  أو والده ويكون متكأ عليهم حتى يستطيع أن يتماسك وتقوى عضلات ومفاصل قدمه على المشي وتحمل وزن جسده.

غذاء الطفل في مراحل نموه في السنين الأولى من عمره

تترقب كل أم مراحل نمو طفلها وغذاؤه، وتترقب الوقت الذى سيتناول فيه الطعام الصلب ويقدر على ذلك والوقت الذى يمكن له أن يمضغ الطعام والوقت المناسب لتهضم معدته الطعام دون تعرضه للمرض أو التعب.

من الطبيعي  أن ترضع كل أم طفلها حولين كاملين ، ولكن من الممكن ايضا ان تطعمه بعض الأطعمة الخفيفة اللينة مع الرضاعة وهذه الأطعمة مثل البطاطس المهروسة جيدا و البيض المسلوق والمهروس جيدا ايضا وكذلك بعض الفاكهه المفيدة بعد هرسها جيدا في الخلاط وجعلها سهلة البلع.

ومن غير المحبب أن تقدم الام لطفلها اى طعام معلب وبه مواد حافظة في هذا العمر المبكر ، ولكن من الممكن ان تطعمه السيرلاك في عمر خمس شهور فأكثر، وبعد الرضاعة تبدأ الام بإختبار المذاق المحبب لطفلها وما يحب ان يأكله وما لا يحبه، فتبدأ بتقديم الاطعمة الخفيفة اولا ثم الاطعمة غير المحببه له.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.