التخطي إلى المحتوى
كيفية معرفة الاصابة بسرطان الثدى أعراض سرطان الثدى المبكرة
سرطان الثدى

مع خطورة مرض السرطان وما يكون من أورام خبيثة تصاحب هذا المرض وانتشار ه فى الكثير من المناطق فى جسم الانسان ، ومع صعوبة العلاج من هذا المرض الخطير وتعرض المصابين به الى ما يكون من مشاكل وآلام تصل الى مرحلة الوفاة فى الكثير من الحالات ، يتجه العلم الحديث الى اتخاذ الاجراءات الوقائية الى تساعد على التعرف على الأورام السرطانية فى وقت مبكر  والسرعة فى اكتشافها والذى يساعد على زيادة نسبة الشفاء ، وفى هذة السطور القليلة ما يكون من كيفية الاكتشاف المبكر لمرض سرطان الثدى .

الأعراض المبكرة لمرض سرطان الثدى وما لها من أهمية كبرى فى اكتشاف المرض

1.نزول افرازات من منطقة الصدر عند المرأة تكون شفافة الى حد كبير .

2.ظهور ما يكون متشابها مع لون الدم الفاتح فى الصدر .

3.بروز أورام أو تكتلات فى منطقة الصدر أو تحت الابط .

4.ظهور بعض من التجاعيد على الجلد الظاهرى للصدر .

5.كما قد يتحول كامل  الصدر او منطقة معينة منه الى اللون البرتقالى .

6.جفاف فى جلد  الثدى ويظهر ذلك فى الملمس والشكل الخارجى أيضا .

7.وجود آلام غير عادية فى منطقة الصدر وما حول الحلمة .

أهمية الاكتشاف المبكر لمرض سرطان الثدى

كل مرض مهما كان حجمه يكون العلاج منه متيسرا اذا ما تم معرفة هذا المرض واكتشافه مبكرا قبل ان يتم سيطرته على الجسم كله ، وهذا ما قد أعلنت عنه مختلف الدراسات العلمية والتجارب الطبية أيضا التى قد تم الاعلان عنها فى هذا المجال ، وفى هذا الصدد فانه مهما كان لأمراض الأورام الخبيثة من خطورة بالنسبة الى الانسان ، فان الاكتشاف المبكر لتلك الأورام يعمل بصفة فعلية على سهولة العلاج والعمل على استئصال المرض قبل أن يتوغل فى كافة أعضاء وأجهزة الجسم ، وفى هذا فان معرفة الأعراض الأولية لما يكون من مرض سرطان الثدى تعد من الأهمية بمكان من أجل التغلب على ذلك المرض و القضاء عليه قبل أن ينتقل الى اى عضو من أعضاء الجسم سواء جسم الرجل أو المرأة .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.