التخطي إلى المحتوى
هل الكيراتين مضر للشعر ويسبب الإجهاد والتلف
فوائد وأضرار الكيراتين

إجتاح الكيراتين الأسواق بالاعوام الأخيرة وأصبح متداولا فى أغلب البلدان فالفتيات والسيدات يقبلن على تطبيقه على شعرهن رغبة فى الحصول على بصيلات شعر ناعمة ولامعة تزيد من جمال مظهرهن وثقتهن بأنفسهمن، ولكن هل الكيراتين مفيد فقط فى تنعيم الشعر، أم مضر ببصيلة الشعر وفروة الرأس؟ هل يزيد من معدل تساقط الشعر بعد أن تزول فاعليته على الشعر؟ تساؤلات كثيرة يجب أن نتطرق الى إجاباتها قبل الشروع فى عمله، فيجب أن نتعرف على المضار قبل الفوائد.

هل الكيراتين يسبب تساقط الشعر

الكيراتين ذاته من المواد المفيدة جدا للشعر فهو موجود بصورة طبيعية وآمنة داخل الشعرة فهو عبارة عن بروتين ليفى، عديم اللون ويوجد بحالة صلبة فوظيفته هى تغليف الشعرة للقيام بحماتها من كافة العوامل الخارجية التى تضر بها، فهو يوجد بقدر 90% من النسبة الكلية التى تكون الشعر ولكن إذا ما بدء بالفقدان تبدأ الشعرة فى الإجهاد والتلف والتساقط؛ ولهذا أقبلت صالونات التجميل على تداول المنتج المصنع لتعويض ما يفقده الشعر من البروتين فالخطر فى تلك الحالة هو إستخدام مواد أخرى بجانبه للحصول على النتائج التى ترغبها السيدات لشعرهن.

كيراتين
تنعيم الشعر

 

فيعد إستعمال مادة الفورمالين الى جانبه بالإضافة الى تعرض الشعرة لمعدل عال من الحرارة يعمل على تقصف الشعرة وإصابتها بالتلف وبالتالى تصبح عرضة الى التساقط بشكل ملحوظ وبالغ فى النسبة الأمر الذى يعرضنا لفقدان الشعر والتعرض الى عدم القدرة على إستعادة حيويته مرة ثانية، ويقوم العاملين على تطبيقه بإضافة الفورمالين لأنه يحتاج لعوامل مساعدة تعزز من عمله ويثبته على الشعر، كما يضر أيضا بالجهاز التنفسى خاصة وعند القيام بتسخين الفورمالين تتصاعد الأبخرة وبالتالى تقم السيدة بإستنشاقها أو الجلد بإمتصاصها مما يضر بالحالة الصحية.

كيراتين
تساقط الشعر

 

فنعرف بذلك أن المادة الكيراتينية المستخدمة ليست هى التى تسبب التساقط حيث أنها تغطى كامل الشعرة، فيمكن لمصفف الشعر عدم إستخدام الحرارة العالية أثناء الإستخدام ليتجنب تلف الشعر، كما نشير الى أن عامل التغذية أساسى فسمك الشعرة وقوتها تؤثر على صلابته وعدم تعرضه بسهوله للتلف والتساقط، فيجب زيارة أخصائى التجميل قبل القيام بفرد الشعر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.