التخطي إلى المحتوى
معلومات عن السلحفاة اليونانية وكيفية تربيتها

السلحفاة اليونانية مهمازية الورك أو السلحفاة اليونانية هي نوع من السلاحف يعيش في الوطن العربي والشرق الأوسط وجنوب وشرق أوروبا. تعد السلحفاة المهمازية واحدةً من أنواع السلاحف البرية الأوروبية الأربعة، وإحدى ثلاثة أنواع من السلاحف البرية في الوطن العربي (إلى جانب السلحفاة المصرية وسلحفاة السولكاتا)، كما أنَّها تعتبر أكثر سلاحف حوض المتوسط شهرةً وانتشاراً.

حازت السلحفاة مهمازية الورك اسمها (في اللغة الإنكليزية) لأن لديها نتوءاً مخروطيَّ الشكل عند رؤوس أفخاذها، يشبه في شكله المهماز.

تعيش هذه السلاحف في مجموعةٍ متنوّعة من البيئات الطبيعية تنتشر عبر قارات العالم القديم الثّلاث، تتراوح من الصحارى القاحلة إلى الغابات، وتُعَدّ حيواناتٍ عاشبة نهاريَّة النشاط. تعيش السلحفاة مهمازية الورك لنحو 60 عاماً، ويبلغ طولها بالمتوسّط قرابة 20 سنتيمتراً، وأما وزنها فحوالي الكيلوغرام أو اكثر قليلا وتعتبر من السلاحف الأصغر حجما بعد السلحفاة المصرية .

وهناك عدد من السلالات لها ، ويوجد حاليا ما لا يقل عن 20 سلالة ، وهناك سلالات اخري جديدة تظهر باستمرار ويتم اكتشافها و التي تختلف في المقام الاول في الحجم والوزن، والالوان ، فمكانها الاصلي يفسر شكلها ولونها الذي يترواح من البني الداكن إلى الاصفر المشرق من الظلال وبضعة بقع صلبة ، والسلحفاة اليونانية هي بصفة عامة حيوان جذاب للغاية .

كما هو متعارف عليه انه لم يتم العثور على السلاحف اليونانية في الموائل الحارة والجافة ، وبالتالي، يجب ان تبقى باردة او رطبة لفترة طويلة من الزمن، فان لم تقوم بذلك فتوقع منهم ان تبدأ لديهم ظهور مشاكل في الجهاز التنفسي ، كما انهم عرضة لمختلف الامراض ويصعب علاج هذه المشاكل ، ومن العلامات المبكرة لهذه الامراض هي عيون منتفخة، سيلان الانف، لذلك ينبغي ان نسعى للحفاظ على المكان الخاص لتجنب هذه القضايا الصحية .

السكن الطبيعي للسلاحف اليونانية هو الأفضل ويمكن الاحتفاظ بها وتربيتها بالمنزل بعد تأمين سكن ملائم بها من حيث الحجم و درجة الرطوبة ,ودرجة حرارة مناسبة, كما ينبغي تأمين ضوء الشمس الطبيعي للحفاظ على صحة السلاحف واذا لم يتوفر ذلك فيمكن استخدام نوع خاص من المصابيح تركب فوق البيت الذي خصص للسلحفاة ويمكنك العثور علي هذه المصابيح التي تبعث منها اشعة فوق البنفسجية في متجر الحيوانات الاليفة ، والسلاحف اليونانية من الزواحف الخجولة، ولذلك يجب التأكد من توفير مجموعة متنوعة من الملاجئ لإعطاء السلحفاة اليونانية الشعور بالامان .

التغذية السليمة للسلاحف اليونانية

بالنسبة لتغذية السلاحف اليونانية تمتلك نظاما غذائيا من نوع خاص فيجب ان يحتوي علي نسبة الياف بدرجة عالية ، ونسبة منخفضة جدا من البروتين ، وان يتوافر في النظام الغذائي كالسيوم بنسبة كبيرة , وهو ما تأمنه بعض الأعشاب كالخبيزة والجعضيض و النعناع البلدي كما انه يمكن للسلحفاة اليونانية ان تتغذي علي الفواكه مثل البطيخ والتفاح وغيرها من الفواكه خاصة خلال فصل الصيف الحار ، ولكن لا يفضل ان تأكل الفواكه كثيرا فتكفي مرة واحدة فقط كل عشرة ايام او كل اسبوعين ، ولا ينبغي ان تتغذي السلحفاة اليونانية علي اي اطعمة خاصة بالكلاب او القطط لانها تسبب مشاكل في الكلي وذلك لان هذه الاطعمة تحتوي علي نسبة بروتين عالية جدا .وينبغي ان تقدم الماء للسلحفاة اليونانية في طبق مسطح او مقلاة كبيرة بما يكفي لكي لا توقع منه ، وايضا مسطح لكي لا تغرق بداخله ، ويمكن ايضا تنظيفه وتعقيمه بسهولة ، ويفضل تنظيف هذه الاطباق مرة واحدة في الاسبوع او علي حسب الحاجة .

عند انخفاض درجة الحرارة في أوائل الشتاء تقوم هذه السلاحف ببيات شتوي وتخرج منه عند ارتفاع درجة الحرارة بحلول الربيع , ويأتي موسم التزاوج بعد انتهاء البيات الشتوي مباشرةً، وعادةً ما تضع في المرة الواحدة بيضة إلى سبع بيضات في حفرة تقوم هي بحفرها و ردمها لتمويه مكان البيض خوفا عليه من الحيوانات الاخرى وقد تصل عدد مرات وضع البيض الى ثلاث أو اربع مرات ، تفقس هذه البيوض خلال بضعة أسابيع.

يصنف الاتحاد العالمي للحفاظ على الطبيعة في الوقت الحاليّ هذا النوع من السلاحف على قائمته الحمراء كنوعٍ غير محصن، أي أنه قد يكون معرَّضاً لخطر الانقراض حيث تناقص عددها بسبب صيدها إما بغرض أكلها أو المتاجرة فيها .. حيث تعتبر هذه السلاحف من أكثر الأنواع رواجا للتربية المنزلية .

Image may contain: outdoor

Image may contain: plant and outdoor

Image may contain: text

No automatic alt text available.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.