التخطي إلى المحتوى
مؤسسة الوليد للأعمال الإنسانية تطلق مشروعا لتسكين المواطنين بالمملكة السعودية وخارجها
تسجيل مشروع الإسكان والسيارات

تقوم المؤسسة التى أسسها الأمير السعودى: الوليد بن طلال بتقديم الدعم لكل المواطنين لإستيفاء كافة إحتياجهم من السكن أو الوسيلة المستخدمة فى التنقل، دون أن تختص بمواطنى المملكة العربية السعودية فقط؛ بل وتقدم خدماتها لكل من يحتاج اليها ببقاع العالم ولا تلقى نظرها الى ديانة المحتاج وعرقه ولا حتى جنسه، فالمؤسسة تهتم بحاجات الإنسان فقط.

مؤسسة الوليد تعلن طرحها لمشروع السيارات والإسكان وبدء التسجيل به:-

تعاون الأمير طلال من خلال مؤسسة الوليد التى تهتم بالإنسانية مع مجموعة مؤسسات خيرية وكذلك المؤسسات التى تخضع للحكومة بالإضافة الى الجهات التعليمية وعدد من الشركات المتنوعة لكى تدعم عملية القضاء الكامل على كافة ظواهر الفقر بكل المجتمعات العالمية، ولم تقتصر على ذلك؛ بل تهتم بجوانب أخرى للمواطنين لكى يتمتعوا بالحقوق التى كفلها لهم رب العالمين والمجتمع.

فمن خلال الدخول الى الموقع المختص بالمؤسسة بشبكة الإنترنت يستطيع المواطن التسجيل فى المشروع للحصول على غرضه، فقد إستطاع المشروع خلال 10 سنوات أن يقوم بطرح وتقديم عدد 10.000 وحدة سكنية لمن ثبت إستحاقهم لتلك الوحدات، كما طرحت ايضا عدد 10.000 سيارة فى عدد من النطاقات المتنوعة داخل المملكة السعودية.

فوفق الإحصائية التى قدمتها المؤسسة تم حصر  عدد 21.000 من مواطنى ومواطنات المملكة الذين تم تملكهم للسيارات والمساكن من خلال ذات المشروع.

شروط التقدم للإستفادة من المشروع وطرق التسجيل على الإنترنت

وبشأن التسجيل: يجب القيام بالدخول الى رابط مؤسسة الوليد الرسمى والذى تتيحه على الإنترنت وتدوين البيانات اللازمة التى تظهر أمام راغب التسجيل.

  1. لابد وأن يكون المواطن ليس لديه قدرة على إنجاز مهام العمل.
  2. أن يقل راتب المتقدم عن مبلغ 5000 ريالا سعوديا.
  3. يجب أن يكون قد قام بالتسجيل الأسبق فى مؤسسة التأمينات الإجتماعية.

فتهدف المؤسسة الى تنمية كافة النطاقات والمجتمعات لتحارب أوجه الفقر التى تعبث بأصحابها؛ كما أنها تسعى الى تحقيق مجموعة أهداف أخرى وهى تطوير المجتمع للإرتقاء بعناصره، تعمل على إختلاق روحا طيبة بين المواطنين وكذلك المجتمعات من خلال التسامح والعطف، كما أنها تحرص على تقديم المساعدات فى حال حدوث أية كوارث بأى نطاق، وتحاول العمل على إرتقاء مستوى الفكر العام لجميع الأمم، كما تضع المؤسسة المرأة وكذلك الشباب فى أفق إهتماماتها لكى تساعدهم فى التمكن من حقوقهم كاملة إضافة الى سبل الرعاية المستحقة لهم، وبالأخير تقدم دفعتها الثامنة للمستحقين للسيارات والمساكن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.