التخطي إلى المحتوى
وزارة التعليم تعلن عن فتح باب التقديم للإيفاد الداخلى ورابط التسجيل الخاص به

أعلنت وزارة التعليم اليوم عن فتح باب التقديم للإيفاد الداخلي لمن يشغلون الوظائف التعليمية من المعلمين والمعلمات، وذلك للفصل الدراسي الأول من العام الدراسي المقبل، من أجل للدراسة في مختلف الجامعات السعودية للحصول على درجتي ماجستير ودكتوراه في التخصصات المختلفة.

وزارة التعليم تعلن تحدد شروط القبول وأخر موعد للتقديم

وأعلنت الوزارة عن أن هناك عدد من الشروط والضوابط الخاصة بإيفاد من يشغلون الوظائف التعليمية للدراسة بالجامعات السعوديةوالتى يجب أن تتوافر في كل من يتم ايفادهم داخليا للحصول على الماجستير وكذلك الدكتوراه.

وأوضحت الوزارة أنه على من يرغب من المعلمين  في التقديم و تنطبق عليه شروط التسجيل، وفقا للتعليمات المعلنة على موقع إدارة التدريب والابتعاث أن يقدم أوراقه في موعد أقصاه  الخميس 13 رمضان القادم حيث أنه أنه لن يلتفت إلى الطلبات الناقصة أو الواردة بعد هذا التاريخ.

رابط التقديم على الإيفاد الداخلي

وطالبت إدارة التدريب والابتعاث بالإدارات التعليمية راغبي الإيفاد بالإسراع في برفع طلباتهم دفعة واحدة بما يتفق مع الأعداد الخاصة بالمقاعد المخصصة للماجستير في كل تخصص مع إرفاق بيان لتسديدها.

ويمنكم التقديم على الإيفاد الداخلى عبر الموقع الإلكترونى للإداترة العامة للتدريب والإبتعاث

إيقاف العمل ببرنامج حريص

وعلى صعيد متصل شددت الوزارة على أن يتم إيقاف العمل بالبرنامج الخاص بالترشح الإلكتروني “حريص”، مع تأكيدها على ضرورة إن يتم إضافة الخطة الدراسية للقسم كاملة وشاملة مع  أوراق ومستلزمات الترشح.

وزارة التعليم تعتمد خطة الإبتعاث الخارجي

على الجانب الآخر فقد اعتمدت وزارة التعليم الخطة والشروط والضوابط والنماذج الخاصة بالابتعاث للدراسة في الخارج للعام الدراسي المقبل، وذلك للإطلاع والعمل بمقتضاها مع رفع الترشيحات إلكترونياً لمن يشغلون الوظائف التعليمية إلى الإدارة العامة للتدريب والابتعاث بجهاز الوزارة، وذلك قبل يوم 25-11-1438 ھـ .

ومن ناحيته قال الدكتور محمد بن عبدالعزيز السديري المدير العام لإدارة التدريب والابتعاث أن برنامجي الإيفاد والابتعاث يعتبران من البرامج الهامة لمن يشغلون الوظائف التعليمية ويرغبون في إستكمال دراستهم، والحصول على مؤهل أعلى، مشيراً إلى أنه يتوقع أن يكون له تأثير إيجابي على الحقل التعليمي من خلال وجود كوادر تعليمية مؤهلة تساعد على تحقيق أهداف رؤية السعودية 2030 .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.