التخطي إلى المحتوى
احتفال جوجل أمس ميلاد المهندس المعماري حسن فتحي

احتفال جوجل أمس بذكري ميلاد المهندس المعماري حسن فتحي، الخميس أمس هو الذكري ال117 لميلاد المهندس المعماري المصري حسن فتحي حيث وُلد يوم 23-3-1900 ويقوم محرك البحث جوجل بالاحتفال به وهي من عادات المحرك حيث يتم دائماً الاحتفال بالأشخاص المميزين الذين ساهموا في مجالاتهم سواء كانوا عرب أو أجانب وهو ما يجعل الكثيرون متشوق لمعرفة تاريخ الشخص الموجود علي المحرك حيث يعتبر المهندس حسن فتحي هو رمز العمارة العربية في القرن الماضي وله العديد من الألقاب منها مهندس الفقراء وفيلسوف العمارة.

ونجد أن حسن فتحي والذي عاش لمدة 89 عام من المدافعين عن العمارة المصرية الأصيلة وكان يحارب التقنيات الصناعية المستوردة من الخارج وكذلك العمارة الخارجية حيث كانت رؤيته أن هذه العمارة دخيلة علي مصر وأنها غير مناسبة للثقافة المصرية ولأنه كان يستمد فنه المعماري من الحضارة المدنية للبيوت والقصور القديمة التي تواجدت في القاهرة في العصرين العثماني والمملوكي وكذلك من العمارة الريفية النوبية  اصطدمت أفكاره مع قيام الحكومة المصرية في فترة السبعينيات ببناء بلوكات متراصة لحل الأزمة السكانية وقتها من ناحية متصلة نجد ان فن فتحي المعماري لم يلاقي تقدير داخل مصر مثلما لاقت أفكاره ترحيب وتقدير عالمي حيث وصفه أحد الكتاب المصريين يسمي فتحي غنام بأن المهندس مستشرق وانتقد استخدامه للقبة في العمارة المنزلية والتي يعتبرها الكثير من المصريين تعبر عن العمارة الجنائزية.

وقد قام فتحي بعدة بحوث عن المباني التاريخية القديمة والتي يتجاوز عمرها 2500 عام حيث وجد ان قوة هذه المباني وصمودها لفترة طويلة من الزمن يرجع بالأساس لمواد البناء المستخدمة فيها ومن وقتها وهو يعتمد  في البناء علي كل من الطوب اللبن والطين وقد قام بمهاجمة استخدام الخرسانة المسلحة والحوائط الزجاجية والقوالب في البناء مع تجاهل الأسس العلمية والحضارية لمصر مما أدي برأيه إلي كارثة إنسانية ومادية ويذكر أنه نفذ مشروع ترميم مسرح القرنة سنة 1981وقام كذلك بتأليف كتاب عمارة الفقراء عام 1970 وقد تم ترجمته باللغة الإنجليزية وقد سعي إلي خدمة عمارة المجتمعات الفقيرة في المعهد الذي أنشائه ولكن تم إيقاف المعهد عام 1983.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.