التخطي إلى المحتوى
دراسات عن كثرة خطورة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي والهواتف المحمولة

دراسات عن كثرة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي والهواتف المحمولة، توصلت دراسة  طبية حديثة والتي نشرت في أخر عدد من مجلة نظم المعلومات الإدارية أن الفحص المتكرر لحسابك علي الفيس بوك أثناء اجتماع عمل أو أثناء قيادة السيارة يؤدي إلي عواقب سلبية علي أنظمة المخ وحدوث حالة من عدم التوازن بين النظامين المعرفي والسلوكي في المخ بسبب كثرة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي في أوقات كثيرة من اليوم وتم التوضيح إلي ان امتلاك الإنسان لآليتين مختلفتين في المخ تؤثر علي عملية اتخاذ القرارات التي يتخذها الإنسان حيث نجد أن النظام الأول هو نظام تفاعلي تلقائي من وسائل التواصل الاجتماعي أما النظام الثاني وهو المسمي بالنظام العاكس هو نظام منطقي ينظم الإدراك ويتحكم في التصرفات والدوافع التي لا تكون في صالح الإنسان حسب ما أظهره الباحثون في جامعة نيويورك.

مخاطر أستخدام مواقع التواصل الاجتماعي فسيبوك وتويتر وغيرهم

من الجدير بالملاحظة  أنه تبين  ان كلما ازدادت نسبة استخدام مواقع التواصل الاجتماعي زاد الخلل في عملية عمل وظائف المخ وعدم توازنها حيث وُجد أن نسبة  40% من الأشخاص الذين شاركو في البحث ذكروا أنهم يستخدموا الفيس بوك أثناء القيادة وقد أكد 63% منهم استخدامهم للفيس أثناء حديثهم مع أشخاص أخرين كما أشار 76% من المشاركين أنهم يستخدموه أثناء السير وفي دراسة أخري بريطانية المصدر أصدرتها مؤسسة Physiological Society وجدت أن  إحساس فقدان أو ضياع الهاتف يعادل إحساس الفزع والتوتر والقلق عند التعرض للهجمات الارهابية وقد تصدر كل من فقدان شخص أو الاصابة بمرض خطير القائمة حيث شارك حوالي 2000 بريطاني في الدراسة حيث أجريت مواقف مختلفة وتم قياس مستوي التوتر في كل موقف.

أضرار أستخدام مواقع التواصل الاجتماعي على الرجال والنساء

وقد بيّنت الدراسة ان النساء أكثر عرضة من الرجال للشعور بالاجهاد والتوتر خصوصاً من المشاكل طويلة الأجل مثل المرض والسجن  فقد أوضح التقرير تجربة مثل ضياع الهاتف المحمول تؤثر بشكل كبير وتعرقل عواطف البشر وقد كشفت دراسة أخري أجرتها جامعة ميتشيجان ان المراهقين لم يعد لديهم وقت لإدمان الكحول والمخدرات حيث تعمل أجهزة الهواتف الذكية والتابلت والتليفزيون والكمبيوتر علي سحب الوقت منهم مما يجعلها تجربة مشابهة لتجربة تعاطي المخدرات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.