التخطي إلى المحتوى
اليوم العالمى للمرأة: ٨ مارس يوم حافل بالنضال

اليوم العالمي للمرأة هو احتفال يحدث يوم الثامن من مارس من كل عام في العالم كله، ويركز هذا الاحتفال على الاحترام العام للمرأة وتقديرا لإنجازاتها في كل المجالات اقتصادياَ وسياسياَ واجتماعياَ. وفى بعض الدول تحصل المرأة على إجازة لهذا اليوم ومنها (الصين وروسيا وكوبا ). وتم الاحتفال بهذا اليوم على أساس عقد أول مؤتمر للاتحاد النسائي الديمقراطي العالمي ويتكون من المنظمات الرديفة للأحزاب الشيوعية.

في ١٨٥٦ خرج الأف النساء لاحتجاج في شوارع مدينة نيويورك على الظروف اللاإنسانية التي كن يجبرن على العمل تحتها، ورغم أن الشرطة تدخلت بطريقة وحشية لتفريق المتظاهرات إلا أن المسيرة نجحت في دفع المسؤولية عن السياسيين إلى طرح مشكلة المرأة العاملة على جداول الأعمال اليومية. في ٨ مارس ١٩٠٨ عادت الإلاف من عاملات النسيج للتظاهر من جديد  وكان شعارهم “خبز وورود”  وطالبت المسيرة بتخفيض ساعات العمل ووقف تشغيل الأطفال ومنح النساء حق الاقتراع.

الاحتفال باليوم العالمي للمرأة

بدا الاحتفال ٨ مارس كيوم للمرأة الأمريكية تخليدا لخروج مظاهرات نيويورك ١٩٠٩ ونجحت التجربة داخل الولايات المتحدة بتخصيص يوم ٨ مارس يوم واحد في السنه للاحتفال بالمرأة على الصعيد العالمي.

واصبح يحتفل العالم جميعا باليوم العالمي للمرأة تقديرا لدورها وحقها في المساواة والعمل ، وتخليدا لذكرى عاملات الغزل والنسيج الذين تحدوا كل شئ فى سبيل تحقيق أهدافهم وطموحهم والحصول على جميع حقوقهم وأصبحت بعض الدول تتخذ من هذا اليوم أجازه رسمية مثل ( أرمينيا، كوبا، أكروانيا، الصين، والكاميرون) والعديد من البلاد الأخرى التي تقدر دور المرأة في المجتمع.

المصدر: شيماء نصار

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.