التخطي إلى المحتوى
أعمال سينمائية أثارت أستياء السعودية أخرهم فيلم توم هانكس وقبله سوسن بدر منعت من أداء الحج

فيلم ” توم هانكس ” الجديد أسمه ( Hologram for the king ) و هو مأخوذ من رواية كاتبها ” دايف إيجرز ” و طاقم عمل الفيلم مكون من الممثل ” توم شكيريت ” والممثلة ” ساريتا تشودرى ” مع الأشتراك ” توم هانكس ” وأيضا يشارك معهم الممثل العربى و تونسى الجنسية هو ” ظافر العابدين ” و مخرج العمل ” توم تيكوير ” .

قصة فيلم ” توم هانكس ” الجديد ( Hologram for the king ):-

قصة الفيلم تبدء بعد الأزمة الاقتصادية التى ضربت أقتصاد معظم الدول الاوروبية ومن ضمنهم الولايات المتحدة الامريكية التى هى البلد التى يعيش فيها رجل الاعمال وهو بطل الفيلم الممثل ” توم هانكس ” وبسبب تلك الازمه تهتز معه المركز المالى لرجل الاعمال ويقرر سفره الى دولة آخرى لم تتأثر بالازمة الاقتصادية ، و يقع أختياره على المملكة العربية السعودية و يسافر فعلا اليها لتقديم مهاراته ومدى قدراته فى مجال المال و الاعمال لامير سعودى يعمل على مشروع أقامة مدينة أستثمارية حديثة .

أسباب سخط السعودية من فيلم ” توم هانكس ” الجديد:-

أشعل الفيلم السخط فى المملكة العربية السعودية بسبب قصته التى تقع داخل السعودية ، و أهم اسباب رفض السعودية لهذا الفيلم و وصفة بأسوء أفلام توم هانكس ، هو تصوير أن السعودية عبارة صحراء جرداء لا تحتوى على الحياة المتحضرة و جزء من الفيلم يبين مدى رهبة توم هانكس عندما عرف بتنفيذ حكم أعدام شخص ما فى ساحة بجانب مسجد ، و أيضا من المشاهد التى لم تحبذها السعودية هى أن البطل الاجنبى سوف يحب دكتورة سعودية .

أعمال فنية عالمية آخرى أثارت موجة غضب فى المملكة العربية السعودية:-

  1. فيلم ملك الرمال:- هو فيلم عرض باللغة الانجليزية لمخرج سورى و مجموعة من الممثلين الايطاليين و الانجليز و من تركيا ومن الدول العربية ( لبنان وسوريا ) و هو فيلم يعرض حياة ” الملك عبدالعزيز” فى شبابه وكبره ، وقد تم عرضه 2012 رغم كل الابتزاز و الوعيد التى تعرض له الفيلم من جانب المملكة العربية السعودية ، و قد هاجمه ” الامير طلال بن عبدالعزيز” قال أنه من الافلام السيئة التى لم يتذكرها التاريخ فيما بعد .
  2. فيلم موت أميرة:- هو فيلم أنجليزى يوثق قصة واقعية بأعدام أميرة من السعودية فى ميدان عام فى السعودية بسبب شاهدتها عن أنها قامت بجريمة ” الزنا ” ومن قام بتوثيق لحظة تنفيذ الحكم هو صحفى بريطانى كان موجود فى الميدان فى اللحظة الحقيقية مصادفة كان سنة 1978، و من نقب عن هذا القصة هو مخرج الفيلم و تحدث مع أصحاب الأميرة الحقيقيين ومربيتها و تكلم مع الصحفى الذى شاهد ذلك الواقعة ، و وقع أختيار بطلة الفيلم على الفنانه المصرية القديرة ” سوسن بدر ” وبسبب ذلك الفيلم قد منعت المملكة العربية السعودية الفنانه ” سوسن بدر ” من دخولها فترة ، و قد تم أنتاج الفيلم سنة 1980 و لكن منع عرضة تماما بعد أن أبدت شركات البترول أستيائها من الفيلم و ضغط الحكومة السعودية وتم قفل السفارتين فى كل من البلادين .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.