التخطي إلى المحتوى

 

اجتمع امس الموافق الاربعاء 2/3/2016 مجلس البرلمان المصرى بحضور جميع النواب ، حيث طرح موضوع البرلمانى توفيق عكاشه ، وذلك بعد ماحدث من مشاجره بين البرلمانى ” كمال احمد ” والبرلمانى ” توفيق عكاشه ” ، حيث قام البرلمانى كمال احمد بضرب توفيق عكاشه ” بالجزمه ” وذلك داخل قاعه مجلس البرلمان ، فى واقعه لم تحدث من قبل .
ألجزمه

وقد عقدت جلسه عامه عاجله ، بحضور النواب جميعا برئاسه المجلس ن وقد جاء ذلك نتيجه للعديد من طلبات الاحاطه التى تقدمت لرئيس المجلس  ، بعد المشاجره بين النواب داخل القاعه الرئيسيه ،  والتى جاء عقبها استضافه توفيق عكاشه للسفير الاسرائيلى بمنزله ، وعلى حد قولهم انه اصبح “رجل التطبيع ” ، ولم يعمل على مصلحه بلاده ، وانه اخل باتفاقيه كامب ديفيد .
سفير
وبناء على كل ما تقدموا به للمجلس مما يخص اللاعلامى توفيق عكاشه ، قرر المجلس باتفاق اكثر من ثلثى الاعضاء ، باسقاط العضويه عن البرلمانى توفيق عكاشه ، ومنهم من طلب بالتحقيق معه واتهامه بالخيانه لبلاده .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.