التخطي إلى المحتوى

عندما يقول لكى طفلك أنه يرى شخص غريب بالمنزل خائف منه ولم تصدقيه لانك لا ترى هذا الشخص انت ايضا وتستنتجى انه شخص وهمى ,فاقول لكى انه من الممكن حقا انه يراه بالفعل ولا يرى هذا الشخص غيره هو فقط حيث أنه حدثت أمثله لذلك لكثير من الاطفال منذ سنوات سابقه وهذه أمثله لذلك.

1- عام 1970 فى لندن، روت امرأة عن طفلها الذى يبلغ من العمر عامين أنه يرفض النوم فى حجرته وانها فهمت من الكلام معه انه خائفا من فتاه تزحف على حائط الغرفه كل يوم.

2- فى عام 1982 فى طوكيو، طفلة عمرها 3 سنوات هربت من منزلها لخوفها من امرأة مشنوقة بالحمام

3- فى عام 1887 فى الولايات المتحدة، بلغت امرأة ان طفلها الذى لا يبلغ من العمر 4 أعوام تطول به الساعات وهو يراقب أشياء غير مرئيه على الحائط وعندما زاره استشارى طب نفسى، حكى الطفل له عن رجل ذو ربطة عنة بيضاء يراه دائما فى غرقة معيشة المنزل كما قال الطفل.

4- عام 1992 الهانوفيل الأسكندرية، ططفلة فى الخامسة من عمرها حاولت حرق المنزل من خوفها “الرجل الأسود” هكذا قالت الطفلة.

هذه ليست الأمثلة الوحيدة، الموضوع يتكرر يوميا تقريبا بكل بيت به أطفال ,والتفسير الروحى لذلك ,أن الانسان يتكون من (جسد- نفس- روح) والنفس وصلة بين جسد الانسان وروحه وتتحكم بالتجارب .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.