التخطي إلى المحتوى

الفنان القدير الراحل ” عبد الفتاح القصرى ” فنان مصرى شهير جدا تألق في ادوار صديق البطل ” الدور الثانى ” في معظم الافلام السينمائية في عالم الفن الجميل ” عالم الابيض والاسود ” فقد تالق وكون ثنائي فنى جميل جدا مع الفنان الراحل الكبير ملك الكوميديا ” إسماعيل ياسين ” ومع المتالقة ” زينات صدقي ” .

الفنان ” عبد الفتاح القصرى ” من مواليد 15 إبريل 1905 خريج مدارس الفرير الفرنسية وهو في حياته الشخصية عكس طريقة ادائه في الافلام فقد اشتهر في ادواره السينمائية باداء شخصية ” المعلم ” ، ابن البلد ولكن في بداية حياته كان يعيش حياة مرفهة فكان عبد الفتاح القصرى ميسور الحال  فقد كان والده يعمل في مجال تجارة الذهب وكان يعيش في حى من ارقي احياء مصر في ذلك الوقت وهو حى الجمالية بداء حياته الفنية في فرقه ” عبد الرحمن رشدي ” ثم انتقل بعد ذلك لفرقه ” نجيب الريحانى ” ليشاركه في فيلم من انجح الافلام في السينما المصرية وهو فيلم ” سي عمر ” ثم ينتقل بعد ذلك للعمل في فرقه صديق عمره ” إسماعيل ياسين ” ليقدم الثنائي اروع الادوار التى قدمت في السينما المصرية  واشتهر القصرى بجملة «نورماندي تو». و” كلمتي ما تنزلش الارض ابدا ” و” يا ارض اخسفي ما عليكي ”    وفي ليله اثناء تقديم القصري لدوره في احدى المسرحيات وهم على خشبة المسرح يصاب ” القصرى  بعمى مفاجئ ويصرخ مش شايف والجمهور يضحك اعتقادا منهم بانه يمثل ولكن الحقيقة المره هو اصابة الفنان  القصرى  بالعمى وينتقل عبد الفتاح القصرى للعيش في الحوارى الفقيرة لينتهى به الحال في غرفه بسيطة فوق احد البيوت القديمة في حوارى مصر بعد ان فقد بصره وتدهورت حياته الاسرية  وتدهورت ايضا صحته ثم يستمر مسلسل المرض مع الفنان الراحل حتى يصيبه الزهايمر وامراض اخرى كثيرة حتى جاءت لحظه لقائه بربه في يوم 8 مارس 1964     رحم الله الفنان القدير واسكنه الله فسيح جناته بقدر ما كان سببا في اسعاد الملايين من البشر حتى اليوم وحتى قيام الساعه .

 صورة الفنان الراحل  عبد الفتاح القصرى  مع شقيقته اثناء مرضه

التعليقات

  1. الأفيهات الخاصة بعبد الفتاح القصرى لم تتكرر ليومنا هذا وثقافة ابن البلد اللى دمه خفيف انقرضت وكان يعيش مع جيل نهضة مصر فى السينما والمسرح رحمه الله وطيب ثراه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.