التخطي إلى المحتوى

اليوم اصدقائي ومتابعى ” ع الناصية ” اليوم يسعدنا ان نقدم لحضراتكم حقائق تعرف لاول مرة عن الفنان ” صفا محمد ” او كما يطلق عليه ” نوفل ” السينما المصرية فهو فنان مصرى كوميدى اشتهر بتقديم ادوار الولد المعاق ذهنيا .

الفنان ” صفا محمد ” او صفصف كما كان يحب ان يطلق عليه هذا الاسم اصدقائه ومحبيه من مواليد محافظة القاهرة عام 1907 وبالتحديد يوم 7 فبراير وتوفي يوم 27 يونيو 1966 واليوم ونحن في صدد الاحتفال بالذكرى السنوية لوفاته سنتعرف عن قرب على الفنان الجميل  ” رحمة الله عليه ” الفنان ” صفا محمد ” اشتهر بادوار الطفل ، الشاب المعاق ذهنيا ولكنه في الحقيه كان غير ذلك فقد كان يتميز بالذكاء الحاد ولم يكن ابدا معاقا ذهنيا ولكن كان لسانه ثقيل في الكلام فقط وكان ” رحمة الله عليه ”  وقد كان يجيد العزف على الكمان فهو من الفنانين القلائل الذين لم يعرف عنهم احد من جمهورهم عنهم حتى الاسم الحقيقي له وقد بذلنا جهدا كبيرا من اجل الحصول على اى معلومات عن هذا الفنان الجميل الذى احببنا ادواره البسيطة التى كان يؤديها في افلام الابيض والاسود  .

من طرائف الفنان ” صفا محمد ” انه عندما شاهد الفنانة ” ليلي مراد ” فقد احبها من اول نظرة وكان يريد ان يعرض عليها الزواج ولكنه كان دائما يتذكر انه ذميم الوجه فقد ابي ان يعرض عليها الزواج ولكن ، ليلي مراد عندما علمت بمشاعره ارسلت اليه وقالت له يا” صفا ” انت ” صفا الجميل ” انى احبك مثل اخى ولكن انا متزوجة ” أنور وجدى ” وبعد ذلك اللقاء اصبح اسمه ” صفا الجميل ” ولم يكن يرد على اى احد لا يناديه بهذا اللقب المحبب الى قلبه ” رحمة الله عليه ” ومن طرائفه أيضاً أنه قال أن حبه لأسمهان بعد ذلك أنساه حب ليلى مراد لأنه كان يعتقد أن أسمهان كانت تبادله الحب وذلك لأنها كانت تحرص على وجوده معها أثناء عملها في الاستوديو. من اشهر ادواره في السينما المصرية فقد كان أول ظهور له فى فيلم “دموع الحب” عام 1920 ثم فيلم “سلامة في خير” ومن أشهر أفلامه “فيروز هانم”، “مطلوب أرملة”، “اليتيمتين”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.