التخطي إلى المحتوى

ولد في محافظة السويس وانتقل إلي القاهرة، في بدايات الثلاثينيات لكي يبحث عن مشواره الفني كمطرب، إلا أن شكله وخفة ظله حجبا عنه النجاح في الغناء، وقد امتلك إسماعيل الصفات التي جعلت منه نجما من نجوم الاستعراض حيث أنه مطرب ومونولوجست وممثل، وظل أحد رواد هذا الفن على امتداد عشر سنوات من عام 1935- 1945 ثم عمل بالسينما و أنتجت لهما أفلام بأسمائهما بعد ليلى مراد، ومن هذه الأفلام (إسماعيل ياسين في متحف الشمع – إسماعيل ياسين يقابل ريا وسكينة – إسماعيل ياسين في الجيش -إسماعيل ياسين بوليس حربي (فيلم) – إسماعيل ياسين في الطيران – إسماعيل ياسين في البحرية – إسماعيل ياسين في مستشفى المجانين) .

واليوم نعرض عليكم صوره تم تداولها من  رواد مواقع التواصل الاجتماعي، لحفيدة النجم الكوميدي الكبير الراحل إسماعيل ياسين. اعتبر عدد كبير من النشطاء أن حفيدة إسماعيل ياسين تتمتع بمقومات جمال وانوثه عالية، وتم تدوال الصورة على نطاق واسع وحصدت الكثير من التعليقات وانهالت عليها الاعجابات وانتشرت معها مقوله (يخلق من الفسيخ شربات) .

التعليقات

  1. لا .. لا .. المرحوم اسماعيل يس لم يكن فسيخ أبدا.. دمه خفيف.. على فكرة من كام سنة كده ايام ما كان عايش المرحوم الأستاذ يس اسماعيل يس .. ظهرت حفيدة اسماعيل يس وكانت طفلة وتقلد جدها .. كانت عسل جدا وجميلة .. يا ترى هي دي؟
    عامة رحم الله الأستاذ اسمايل يس والاستاذ يس اسماعيل يس .. الأستاذ اسماعيل يس كتير جدا خفف عن الناس آلامهم وأحزانهم وآلام شقاهم بضحكات كانت بتطلع من القلب تشفي الهموم..
    تحية للجميلة حفيدة الأستاذ اسماعيل يس .. ربنها يوفقها لما فيه الخير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.