التخطي إلى المحتوى

انتشرت مؤخرا صور فاضحة جديدة لابنة الفنانة “علا غانم ” والمعروفة بكاميليا , لاقت استياء كبير من معجبين الفنانة و متابعينها كما فتحت العديد من الاسئلة حول سن “علا” الحقيقي حيث تظهر ابنتها في الصورة كفتاه في مقتبل العشرينات مما جعل المعجبين يتسالون حول السن الحقيقي لعلا غانم  نظرا لان شكل الفنانة قد يجعل البعض يعتقد انها في مقتبل العشرينات من عمرها .

هذا و لم تقم الفنانة بالاساءة لاحد ردا على الصور و لكنها اكتفت بالتعليق بان لكل شخص حياته الشخصية و الحرية فيها , يذكر ان علا تزوجت مبكرا من رجل لاعمال المشهور “وليد الضفراوي”  قبل ان تتزوج مرتين متتاليتين و تنجب ابنتاها “كاميليا و فريدة” و تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرا صورا تظهر فيها الاختان في سن الشباب , مما اثار اندهاش المتابعين .

اما عن بدايات علا غانم , فتخرجت علا من كلية “الفنون الجميلة ”  قسم  “تصوير” عام 1994 , و دخلت عالم الفن من خلال قيامها بعدة اعلانات و فيديو كليبات ,  مما مهد انطلاقتها في عالم التمثيل حيث قامت بالعديد من الادوار البارزة كان اولها فيلم “محامي خلع ” مع الفنان “هاني رمزي ” ثم تعاقبت العروض عليها فقامت بتمثيل فيلم “كامل الاوصاف” و فيلم “حريم كريم” مع الفنان “مصطفى قمر ” و الذي يعد الانطلاقة الحقيقية لعلا غانم , قامت بعدها بدخول عالم الشاشة الصغيرة و قامت بالعديد من الاعمال مثل مسلسل “الزوجة الثانية” و مسلسل “مزاج الخير ” .

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.