التخطي إلى المحتوى

العداء بين اليهود والمصريين هو عداء أزلي قائم لاينتهى وباقى الى يوم القيامة فكل مصرى له طبيعية فطرية تحركهم نجو كراهية اليهود سواء كانوا اسرائليين او غير اسرائليين, ويعتبر السبب الرئيسي لهذا الكره هو مايفعله ابناء جنسهم وحكوماتهم فى ابناء الشعب الفلسطينى الشقيق ومايفعلوه فى انتهاكات فى المسجد الاقصى والحرب الاخيرة بينا وبينهم وانتصارنا عليهم فى حرب 73 فقد استباحوا دماء الاطفال والنساء والشيوخ وقاموا بتدنيس حرمة المسجد الاقضى وحرق الكتب المقدسه, وقاموا ياحتلال سناء عام 67 ومافعلوه فى المصريين حينها .

ومن هنا اراد احد المصريين ان يقوم بمعرفة مدى كره المصريين لليهود فقام بتجهيز نفسة ولبس ملابس اليهود السوداء الطويلة وتربية اللحية ولبس قبعه, وكتب على ورقة انه يريد ان يذهب الى المعبد اليهودى ليقوم بأداء الطقوس الدينية الخاصة بهم .

ولكن جاء رد فعل الفعل بشكل متباين فمنهم من رد عليه وساعده ولكن بأستغراب واستعجاب, والبعض الاخر قام بضربه , ومنهم من تركه وذهب وابتعد عنه, ومنهم من قام بسبة وشتمه بألفاظ خارجة .

شاهد الفيديو شاهد رد فعل المصريين وماذا فعلوا عند رؤيتهم يهودى يمشى فى أحد شوارع القاهرة يسألهم عن المعبد اليهودى :

https://www.youtube.com/watch?v=pXu4Hy8DaDs

التعليقات

    1. للاسف الشديد تخلف فكرى وعدم فهم للدين ٠٠٠فلماذا لانكون عندنا السماحة والسلوك الحميد لكى نعطى العالم صورة جيدة عن الاسلام وسماحته كما فعل التجار العرب المسلمين الاوائل عندما نشروا الاسلام بالخلق والسلوك الحسن فى اقصى اقاصى الارض فى غرب اسيا ومجاهل افريقيا ٠٠٠٠فالحمد لله ان دخل المسلمين القدامى الاسلام قبل ان يروا سلوك المسلمين الان ٠٠٠

  1. للاسف الشدید التصرفات البشعه بحق انسان له دین غیر دیننا وتحقیره وتعذیبه لیس الا الوحشیه التامه وقله الحضاره.مبدئیا هذا یعود للجهل والعمی وسواد القلب.هذا الکره منذ اجیال واجیال.کیف تتوقعون ان نکون حضاریین ومتمدنین بهیک تصرف.؟آباءنا والاجیال القدیمه نقلت و هذه الاجیال و القادمه سوف تنقل هذا العار والعیب الی الابد.

    1. أصلا اليهود تسببوا باعتدائدهم على العرب مسلمين ومسيحيين واحتلال فلسطين واجزاء اخرى من الاراضي العربية وارتكابهم العديد من المجازر فى حق الفلسطنين وغير الفلسطنين فى الشعور بالكراهية ناحيتهم فهم مصدر كل ارهاب وعنصرية واعتداء على البشرية والسلام بكل انواع الاٍرهاب !!فماذا تتوقع؟؟!!!!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.