التخطي إلى المحتوى
الأسباب الرئيسية وراء مغادرة الوافدين المقيمين بالمملكة العربية السعودية لهذا العام 2018
أسباب مغادرة الوافدين

نوضح من خلال المقال الأسباب الرئيسية وراء مغادرة الوافدين المقيمين بالمملكة العربية السعودية لهذا العام 2018، هناك أسباب كثير جعلت الوافدين يغادرون الأراضي السعودية نظراً لفرض الرسوم التى لا يقدرون على تسديدها في الوقت الذي إرتفاع في الأسعار وفي ظروف معيشية صعبة لا تساعدهم على التغلب عليها، ومنذ بداية العام الماضي تم تطبيق القرار على قيمة الرسوم المضافة والتى إعلان بأن لا يمكن لأي شخص وافد مغادرة المملكة قبل تسديد قيمة الرسوم التي من الواجب سدادها قبل الرحيل، و كما تزداد قيمة الرسوم في كل عام وحتى عام 2020 لكي تستقر السعودية وتسترد كل حقوقها، وهناك تفاصيل كثير عن هذا الموضوع سنعرض عليكم للتمكن من التعرف على المعلومات وخاصتاً المقيمين بالمملكة السعودية و ونطرح لكم الأسباب الرئيسية وراء مغادرة الوافدين المقيمين بالمملكة العربية السعودية لهذا العام 2018.

الأسباب الرئيسية التي دفعت الوافدين لمغادرة الأراضي السعودية

  1. من أهم الأسباب هو إستمرار زيادة الرسوم على الوافدين والمقيمين داخل السعودية.
  2. في هذا العام 2018 بلغ عدد حوالي 700 ألف شخص وافد للمغادرة لعدم القدرة على قيمة الرسوم.
  3. عدم القدرة على المعيشة نظراً لإرتفاع الأسعار وعدم توفير المال وخاصتاً للرجال الذي يعيش بمفرده ويعول الأسرة ويرسل لها المال في بلد أخرى.
  4. كما يوجد أسباب أخرى وهو أن المملكة العربية السعودية قامت بالاستغناء عن العمالة الوافدة لتوفير فرص العمل للمواطنين السعوديين للقضاء على البطالة.
  5. إرتفاع نسبة الرسوم كل عام وكانت في البداية نحو 100 ريال فقط على كل وافد ومع مرور الوقت وحتى الوصول عام 2020 سوف تطبق الرسوم وتكون قيمتها المالية 400 ريال سعودي.
  6. من خلال قيمة الرسوم تحصل السعودية على قيمة 26.70 دولار شهرياً.

أهم القرارات التي تخص الرسوم ومغادرة الوافدين

  1. قرار فرض الرسوم هو أوامر ملكية من خادم الحرمين الشريفين وولي العهد محمد بن سلمان بأن توفر عدد من الوظائف الحكومية للشباب من الجنسية السعودية لأن لهم الحقوق الأولى في بلدهم.
  2. منذ بداية القرار في عام 2017 قد غادر عدد كبير جداً من الوافدين من جميع الجنسيات بعد أن كان عدد المقيمين بالسعودية 10.2مليون شخص.
  3. في عام 2018 أستمر الرحيل من الوافدين وأكدت الإحصائيات بأن عدد المغادرين 700 ألف شخص في هذا العام ويظل الرحيل مستمر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.