التخطي إلى المحتوى

سيقوم العالم بالاحتفال بالمشروع المعروف باسم الاضواء العالمية لعام 2018 ، ولعلك سمعت من قبل عن ساعة الارض التي يقوم فيها العالم بإطفاء الانوار في مناشدة لتوفير استهلاك الكهرباء والحفاظ على مصادر الطاقة مما ينتج عنه الحفاظ على المناخ والطبيعة، وسنتابع في هذا المقال حديثنا عن ساعة الارض وتوحيد الشعوب في العالم كله لحث الرأي العام على الاهتمام العالمي بموضوع المناخ وترشيد الاستخدام.

ساعة الارض ومشاركة العالم في اطفاء الانوار

  • تعتبر ساعة الارض حركة شعبية كبيرة يشارك فيها معظم بلاد العالم، ويتم فيها اطفاء الانوار في المعالم الرئيسية والمعروفة في الدولة للمناشدة بحماية البيئة من الآثار الضارة التي قد تنتج من التغير في المناخ.
  • قامت ساعة الارض لاول مرة في دولة استراليا في مدينة سيدني، حيث نادت استراليا في عام 2007 م باطفاء الانوار وقام السكان باطفائها في المنازل وفي جميع المباني.
  • بعد  ذلك وجد ان وصل عدد السكان في الذين شاركوا في اطفاء الانوار في المدينة وصل إلى 2000000 شخص واكثر من ذلك، مما عمل على نجاح الفكرة وتحولت من فكرة بسيطة لظاهرة عالمية يشارك فيها بلاد العالم.
  • وصل عدد سكان العالم المشاركين في هذة الظاهرة الي 1800000000 شخص.
  • قامت مصر بالاشتراك في هذة الظاهرة في عام 2009 م، وبدأت في القيام باطفاء الانوار في ساعة الارض في العديد من المعالم والاماكن الاثرية مثل برج القاهرة.
  • تكون ساعة الارض عادة في شهر مارس من كل عام لمدة ساعة ما بين 8:30  صباحا إلى الساعة 9:30 مساءا، ويقوم العالم كله بالمشاركة حيث تقوم باريس باطفاء الانوار في برج اإيفل، وتقوم استراليا باغلاق الانوار في معظم المعالم والمباني.

مشاركة مصر والسعودية في ساعة الارض

وتشارك مصر والسعودية مع العالم في ساعة الارض، ويقوم عدد من السكان باطفاءالانوار في اليوم المحدد من شهر مارس كل عام ويسمي هذا التوقيت من العام وقت الاعتدال الربيعي.

ساعة الارض
ساعة الارض

 

ويعتبر عام 2018 م هو العام الحادي عشر لهذة الحملة، وتقوم مصر باطفاء الانوار في برج القاهرة ودار الاوبرا وجسر الميناء وفي عدد من المعالم السياحية لمدة ساعة، وذلك للحد من الاستهلاك الذي ينعكس علي مناخ الارض ويتسبب في عدد من الآثار البيئية، وهو تحدي عالمي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.