التخطي إلى المحتوى

عيد الحب هو يوم واحد فى العام يأتى معه الكثير من مظاهر الحب والمودة بين مختلف الناس ومهما كانت العلاقة التى تربط بينه من علاقة زواج او ارتباط عاطفى أو علاقة اخوة أيضا أو صداقة حميمة سواء كانت بين رجل وامرأة او أيضا بين رجل وآخر أو ايضا بين النساء ، اذ ان الحب فى مفهومه الواسع يتم اطلاقه على أى علاقة شرعية تربط بين شخصين أيا كانت هذة العلاقة من قرابة أو صداقة أو ما الى ذلك من العلاقات الانسانية ، وفى هذا الصدد يبحث الكثير من الناس حول معرفة الأصل فى تسمية هذا اليوم بذلك الاسم .

أصل تسمية عيد الحب أو عيد الفلانتين

تتوارد الروايات الكثيرة حول ما يكون من سبب تسمية يوم 14 من شهر فبراير وذلك فى كل عام ميلادى باسم عيد الحب أو أيضا عيد الفلانتين ، حيث تقول أكثر تلك الروايات شيوعا بأنه فى العصر الرومانى قديما وتحديدا فى القرن الثالث للميلاد كان يوجد حاكم يدعى الامبراطور كلاديوس ، هذا الحاكم كان يعمل على تجريم الزواج بين الجنود فى تلك الفترة ، ومع هذا التجريم القانونى فقد كان أحد القديسين فى ذلك الوقت وهو من يعرف باسم القديس فلانتين يعمل على تزويج الجنود ، وعندما تم العلم بذلك من جانب كلاديوس أمر باعدام القديس وكان ذلك الاعدام فى تاريخ 14 من فبراير ” شباط ” لعام 270م ، ومنذ ذلك التاريخ والى الآن يتم الاحتفال بهذا التاريخ على أنه عيدا للحب .

مظاهر الاحتفال بالفلانتين فى مختلف بلاد العالم

حيث يحتفل العالم أجمع وخاصة الدول الأوروبية بالفلانتين أو عيد الحب ، فنجد مثلا فى بريطانيا يتم الاحتفال بهذة المناسبة عن طريق توزيع الورود الحمراء من جانب جاك فلانتين وهو شخصية مشهورة هناك تعد مثل شخصية بابا نويل فى الكريسماس ، وفى الدانمارك يميل المحبين الى تبادل الأزهار البيضاء فى هذا اليوم ، أما فى اسكتلندا فانها تقوم باحتفالات هذا اليوم عن طريق تجمعات ولقاءات مختلفة بين العشاق ويتم تبادل فيها الورود والأزهار ورسائل الحب .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.