التخطي إلى المحتوى

أعلنت الإدراة الخاصة بمتابعة شئون العمالة الوافدة الى أراض المملكة العربية السعودية عن عقوبة عدم حمل الهوية الخاصة بالإقامة لكافة العاملين بها، كما أوضحت ايضا العقوبة التى سوف تقع بحقهم فى حال تكرار مثل ذلك الموقف مرة أخرى، ولهذا نهيب كافة العاملين فى السعودية بالتحقق من حملهم لهوية الإقامة حتى لا يتعرضوا للتصادم مع الإدراة حيث أن القرارات واضحة وحازمة بذلك الأمر.

عقوبة عدم حمل الهوية للعاملين بالسعودية

أعلن العقيد/ أسامة أبو ملحة وذلك لصفته المدير المسئول عن إدارة متابعة شئون الوافدين داخل مكة المكرمة أن عقوبة عدم حمل الهوية صارمة فمن يضبط دون هوية الإقامة الخاصة به سوف يصنفون من فئة “مخالف” إذا قاموا بتكرار عدم حمل الهويات مرة ثانية، وقد أوضح ايضا قيمة المبلغ المالى الذى سوف يطبق على من يخالف القوانين وأنها سوف تكن مبالغ مالية كبيرة.

تقوم المملكة العربية الآن بعمل مجموعة كبيرة من الإصلاحات الإقتصادية حيث أنها تضع بذلك المواطن السعودى بمقدمة إهتماماتها وأولوياتها، ولهذا فمن يضبط “مخالف” يقوم بدفع الغرامة المالية الفورية والتى تقدر من الف ريال سعودى الى قيمة ثلاثة آلاف ريالا سعوديا يقوم المخالف بدفعها مباشرة لكى تقوم السلطات بالإفراج عنه، بالإضافة الى أن تلك المخالفة سوف تسجل على الرقم الخاص بهوية العامل لتوضيح عدم حملها مسبقا.

ترحيل العاملين من المملكة العربية السعودية

عقب إيضاح أبو ملحة بالعقوبات المقررة على المخالفين يجب توخى الحذر جيدا أثناء التجول فى المملكة وحمل الإقامة لأن المملكة تحاول توفير فرص العمل لمواطنيها فى المقام الأول وذلك من خلال القيام بتوطين المهن داخل البلاد وقد أوضح أن تلك المخالفة لم تستدعى الإيقاف للعاملين حيث أنها غير مخالفة للنظام الخاص بالعمل والإقامة.

ولكن يجدر بالذكر أن المملكة العربية السعودية لا تتهاون فى ترحيل العاملين الذين يخالفوا الشروط التى تطبق عليهم بشأن الإقامة أو العمل وفى مقابل ذلك تعلن بانها تعطى الوافدين حقوقهم كاملة سواء كانت فى العمل أو فى القوانين التى تتبعها مكاتب العمل ولهذا يجب تجنب المخالفة لعدم التعرض للعقوبات المقررة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.