التخطي إلى المحتوى

يعتبر المغص عند الرضع من أهم الأعراض التى تكون مصاحبة للطفل فى فترة الرضاعة والتى تبدأ من لحظة الولادة وتستمر مدة عام كامل او عامان فى الكثير من الحالات ، وقد يستمر هذا المغص طوال هذة السنة الخاصة بالرضاعة ويعتبر فى هذة الحالة من الأمراض ويجب علاجها عن طريق اتباع تعليمات الطبيب المختص وما يكون من علاج بالأدوية والعقاقير المختلفة والصائبة فى هذا الشأن ، وذلك لأن المغص الطبيعى عند الأطفال الرضع يستمر من الولادة الى فترة معينة ثم ينتهى و يتم الشفاء منه طبيعيا وذلك بالكيفية التى سوف يتم شرحهها فى ما يكون من سطور قادمة .

متى يزول المغص عند الرضع

أثبتت الدراسات التى قد تم اجراؤها بناء على تجارب علمية على الكثير من حالات الأطفال الرضع ، أن المغص عند الرضع يستمر من بداية لحظة الولادة وحتى مرور أربعة من الأشهر من هذة اللحظة ، وذلك المغص يكون بحسب الرأى الغالب من الأطباء وبناء على هذة الدراسات سابقة الذكر بسبب ما يعانى منه الطفل فى هذة الفترة القصيرة من الأشهر المتتالية والتى تكون فى أعقاب الولادة وخروج الطفل من مرحلة جنين بداخل رحم الأم الى الحياة ومرحلة الرضاعة من عدم اكتمال لبعض أجهزة الجسم والتى يكون من أهمها فى هذا الصدد هو الجهاز الهضمى للطفل الرضيع والذى يؤدى الى المغص واصابة الطفل بالغازات فى هذة الفترة .

أعراض المغص عند الرضع

المغص عند الطفل الرضيع يكون له عدد من الأعراض الهامة التى يجب أن ينتبه اليها المسئول عن رعاية الطفل فى هذة الفترة والتى تكون عادة الأم هى صاحبة هذة المسئولية ، وتكون هذة الأعراض عبارة عن بكاء شديد للطفل قد يستمر لساعات ويقوم الطفل الرضيع فى هذة الحالة أثناء البكاء بمد قدمه الى البطن مع احمرار الوجه من كثرة البكاء ، وهذة الحالة بالرغم من شدتها فانها تكون طبيعية بالنسبة للأطفال فى الأشهر السابقة التى قد تم الاشارة اليها وفى فترة 4 من الأشهر المتتالية والتى تكون فى أعقاب عملية الولادة وخروج الجنين الى الحياة .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.