التخطي إلى المحتوى

تتجه المملكة العربية السعودية نحو قيامها بتوطين قطاعات العمل الحيوية والمهن الهامة بداخلها لكى تختص بالمواطنين السعوديين فقط لا غير، حيث تقوم المملكة بالإستغناء عن خدمات المقيمين بها والذين يشغلون تلك الوظائف، وقد تعاونت كل من وزارة الداخلية السعودية والتجارة، ووزارة العمل والتنمية الإجتماعية لخلق فرص عمل للسعوديين حيث أعلن عن توفر مئات من الوظائف بها لكى تنجح الممكلة فى توطين القطاعات الوظيفية بها، فقد أقدمت السعودية على تلك الخطوة التى تنهى بها عمل عدد كبير من الوافدين اليها بسبب زيادة نسبة البطالة بين مواطنيها؛ فتسعى الى تشغيل شبابها والإستفادة من كوادرها.

السعودية تعلن توطين القطاعات الحيوية بها وخلق فرص عمل للمواطنين

خلال الفترة الماضية أوضحت الإحصائيات التى قامت بها وزارة العمل أن نسبة البطالة بين الشباب السعوديين قد زادت عن قدر 12.75% الأمر الذى جعل المواطنون فى حالة إستياء وغضب شديد فكيف يظل أبنائهم بلا عمل وهناك أعداد أخرى من الوافدين يتمركزون الوظائف المختلفة، وأشار المواطنون أن تلك العمالة من الشباب التى لا تجد عمل زادت نسبتهم بسبب قيام أصحاب المؤسسات والهيئات الخاصة بجلب الوافدين وتعيينهم وبالمقارنة يتم ترك المواطن السعودى بلا عمل ولا مصدر لجمع المال.

فقد أعلنت وزارة العمل والتنمية الإجتماعية تعاونها مع وزارة التجارة والداخلية بأنها تستعد الآن الى توطين مجموعة من القطاعات الحيوية والتى يشغل المقيمين الوظائف داخلها، وقد نجح ذلك التعاون حيث أعلن أنه سوف يتم قريبا الإعلان عن تشغيل عدد 33 الف سعودية وسعودى بوظائف متنوعة وذلك خلال العام الحالى، حيث توفر السعودية حق المواطن وتحافظ على سبيل توفير عمل له فى موطنه.

وقد جاء توفير الوظائف للسعوديين على حساب العمالة الوافدة والمقيمة بها فتلك الخطوة تقلص من عدد الوافدين العاملين بالوظائف التى يمكن للسعودى أن يقوم بإنجازها، وقد تعاونت البلاد مع الجهات المختصة لأجل توثيق البرنامج الخاص بالتوطين وذلك من أجل التعزيز للتكامل والتعاون بين جميع الجهات المسئولة عن الزيادة فى نسبة التوطين والتى تخص نشاطاتها الإقتصادية لكى تخلق بيئة عمل مناسبة للشباب السعودى وتوفر لهم العمل فى أمان وسلام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.