التخطي إلى المحتوى

يوم عرفة هو ذلك اليوم الذى يكون فى اليوم التاسع من الشهر الحجرى ذو الحجة والذى يعد آخر أشهر السنة الهجرية ، ويتميز هذا اليوم المبارك الذى يعرف أيضا بيوم وقفة عرفات فى أنه يرتبط ارتباطا وثيقا بالحج والمناسك الخاصة بهذة الفريضة الهامة من الفرائض الاسلامية التى فرضها الله تعالى على عباده المسلمون فى كل مكان على الارض ، ويكون هذا اليوم سابقا لأول ايام عيد الأضحى المبارك الذى يوافق اليوم العاشر من شهر ذو الحجة وذلك فى كل عام ، ولهذة المناسبة الخاصة بهذا اليوم الفضيل نجد أن هناك من الأعمال التى يشتاق الي عملها المسلم فى ذلك اليوم الذى يعتبر من أجمل الأيام عند الله عز وجل .

فضل صيام يوم عرفة التاسع من ذى الحجة

فى اطار ما يكون لهذا اليوم المبارك يوم عرفة وهو اليوم التاسع من شهر ذو الحجة الهجرى وذلك فى كل عام من أهمية كبرى ، فان الكثير من المسلمون يعمد كل منهم على الصيام فى هذا اليوم من أجل احيائه والحفاظ على سنة الرسول صل الله عليه وسلم فى احياء يوم وقفة عرفات والصيام فيها ان لم يكن حاجا فى ذلك اليوم ، حيث لا يستحب صوم الحاج فى عرفات ، بينما يستحب لغير الحجاج الصوم وذلك لما ورد فى احاديث الرسول فى ذلك الشأن من ان صيام عرفة يعادل صيام المسلم لعام كامل وذلك ان لم يكن واقفا على جبل عرفات فى ذلك اليوم

«صيام يوم عرفة أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله والسنة التي بعده»

«نهى رسول الله عن صوم يوم عرفة بعرفة»

أهم أركان الحج

كما أن يوم عرفة هو اليوم الذى يتم من خلاله اداء الحاج لأهم الاركان التى تقوم عليها فريضة الحج وهى الوقوف على جبل عرفات وذلك فى الوقت الذى يترواح ما بين شروق الشمش الى غييابها ، وفى ذلك عدد من الاحاديث الشريفة تبين اهمية هذا اليوم عند الحجاج وتذكر ان الحج عرفة ، ولذلك فانه على غير الحاج الاهتمام بهذا اليوم وذلك عن طريق الصيام بالاضافة الى الاكثار من الاعمال الصالحة والتى تكون على هيئة الاكثار من السنن والنوافل والصدقات وما الى ذلك .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.