التخطي إلى المحتوى

فضل العشر الأوائل من ذي الحجة الحمد لله رب العالمين علي نعمة الإسلام التي أنعم الله بها عليا، وأشهد أن لا إلة إلا الله وأن محمد رسول الله، إن الله أنعم علي المسمين تقبل العمل الصالح، وأن حياتنا تمتاز بانها مليئة بالأعمال الصالحة والعبادات، فإن حياة المسلم يجب علينا الأهتمام بها وأغتنامها فى الطاعات والتقرب إلي الله، ففي تلك المقال نتحدث عن فضل الأيام العشر من ذي الحجة .

فضل الأيام العشر من ذى الحجة:

  • في القرأن الكريم :

إن قراءة القرأن في تلك الأيام لها أجر عظيم، فقد جاءت أيات صريحة في القرأن الكريم عن فضل الأيام العشر .

  • السنة النبوية : 

جاء في بعض الأحاديث عن فضل ذي الحجة ومنها :

الحديث الأول :  

عن ابن عباس – رضي الله عنهما – أنه قال : يقول رسول الله  صلى الله عليه وسلم  : ” ما من أيامٍ العمل الصالح فيها أحبُّ إلى الله من هذه الأيامِ  . قالوا : يا رسول الله ، ولا الجهادُ في سبيل الله ؟ قال : ولا الجهادُ في سبيل الله إلا رجلٌ خرج بنفسه وماله فلم يرجعْ من ذلك بشيء “

معني الحديث :  

أن الأيام العشر من ذي الحجة، هي من أفضل أيام العمل الصالح التي يجب أن يستغلها الإنسان في الأعمال الصالحة.

الحديث الثاني : 

عن جابر  رضي الله عنه  أنه قال : قال رسول الله  صلى الله عليه وسلم  : ” ما من أيامٍ أفضل عند الله من أيامَ عشر ذي الحجة “.  قال : فقال  رجلٌ : يا رسول الله هن أفضل أم عِدتهن جهاداً في سبيل الله ؟ قال : ” هن أفضل من عدتهن جهاداً في سبيل الله “

معني الحديث : 

أن تلك الأيام لها عظمة كبيرة عند الله سبحانة وتعالي، حيث أن تلك الأيام عند الله أفضل من الجهاد .

خصائص الأيام العشر من ذي الحجة : 

  • إن الأعمال الصالحة في تلك الأيام أحب إلي الله منها في غيرها
  • إن الله سماها في كتابة بالأيام المعلومات
  • يجب الإكثار في تلك الأيام من التكبير والتحميد لأن الله في تلك الأيام يقبل الأعمال ولها أجر عظيم عندة
  • بها يوم من المفاخر في الإسلام وهو يوم عرفة
  • تلك الأيام العشر هي أفضل من العشر الأواخر من شهر رمضان
  • الإكثار من صلوات النوافل لأنها أفضل الأعمال للتقرب من الله
  • الإكثار من الصدقات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.