التخطي إلى المحتوى

يتعرض الأطفال الى حدوث إلتهابات تظهر على سطع الجلد وبالأخص الأطفال الذين يتعدى عمرهم الثلاثة أشهر، يبدأ جلد الأطفال فى اللمعان مع أخذه للون الأحمر الأمر الذى يعرف بإسم تسلخات الأطفال وتحدث تلك التسلخات عادة بسبب الحفاضات سواء كانت الحفاظة التى تستعمل لمرة واحدة، أو تلك الحفاضة المصنوعة من القماش والتى تصلح للإستعمال لأكثر من مرة، ولذلك يجب على الأم أن تلتفت الى طرق علاج التسلخات بالإضافة الى معرفة أعراضها وما الضرر الذى يمكن أن يلحق برضيعها إذا لم تعالجها فورا.

الأسباب التى تؤدى الى تسلخات الأطفال وإصابة الجلد

  1. عدم ملائمة جلد الطفل لنوع الحفاضة حيث تسبب المواد العطرية التى توجد بها فى تسلخات الأطفال.
  2. إستعمال الأم لعدد من المنتجات التى تختص بالأطفال والتى تسبب لهم الحساسية المفرطة، وتلك الأطفال من أصحاب البشرة الحساسة.
  3. التقليل من إستعمال العطور على جلد الأطفال وكذلك الفاين المبلل.
  4. البلل الذى يصيب الأطفال بكثرة نتيجة عدم تغيير الحفاضة بإنتظام، فالبلل الدائم يسبب تهيج البشرة ويمنعها من التنفس.

ولذلك ننصح الأمهات فى توخى الحذر والحفاظ على جلد طفلها جافا دوما من البلل الذى يحدث بسبب البول الذى إذا إحتك ببشرة الرضيع عمل على توهجها وإصابتها بالتورم والإلتهابات التى تشعره بألم شديد، وتحدث التسلخات فى موضع الحفاظة أو منطقة ثنى اليدين بالإضافة الى منطقة الركبة، كما يتعرض الطفل للتسلخ من عمر 3 أشهر الى بلوغه العام والنصف.

الطرق المستخدمة فى علاج تسلخات الأطفال

  1. تنظيف الأم لمؤخرة رضيعها دوما بإستخدام الصابون الذى يخلو من الكحول والماء الدافئ ومراعاة تجفيفه.
  2. تجفيف الجلد دائما والحفاظ عليه نظيفا وتغيير الحفاضة بصورة مستمرة.
  3. تترك الأم الطفل فترات طويلة دون أن تلبسه الحفاضة حتى تجف البشرة وتشفى سريعا من آثار التسلخات.
  4. إقدام الأم على إستعمال الكريمات المرطبة الخاصة بالأطفال والتى تعمل على وجود طبقة عازلة بين الجلد والبلل حتى لا يلتهب الجلد.
  5. حرص الأم على إقتناء حفاضة الأطفال التى تقوم بالإمتصاص بفاعلية كبيرة لكى تحمى البشرة من البلل بوجه كبير.
  6. يجب أن تتجنب الأم تلك الكريمات المسببة للتهيج والحساسية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.