التخطي إلى المحتوى

الإكتئاب أو المود السىء أو الملل هم عقدة معظم الناس والشىء الذى يعكر حياتهم ويؤدى إلى تدهور بل وفشل علاقتهم بالآخريين فى معظم الأحيان، ولذلك يتوجب علينا البحث فى سبل التخلص من هذا الداء ومعرفة الدواء السليم له، ان هذه المسميات الثلاثة ( الاكتئاب والملل والمود السىء) تختلف فى معناها اختلاف طفيف يميزها عن بعضها.

 علاج الاكتئاب

يعرف البعض الاكتئاب بأنه حالة مرضية نفسية تسيطر على عقل وقلب ومشاعر وأعصاب الفرد وتجعله ينطوى عن المجتمع وينفرد بنفسه وتراوده أفكار وأحلام غريبة ومريبة فى تلك المرحلة من حياته .

ويعتبر الأكتئاب هو حالة تتضمن الملل ويوء المزاج ايضا، فان الملل وسوء المزاج هما من الأعراض الأولية للحالة النفسية التى تؤدى إلى الإكتئاب.

علاج الملل

الملل هو ذلك الشعور السلبى تجاه كل شىء، ذلك الشعور الذى يسيطر على انفسنا نتيجة الاستمرار فى فعل شىء معين لفترة طويلة جدا ، وخاصة عندما يكون هذا الشىء شىء عادى وروتينى وغير محبب من فاعله، واحيانا يكون الملل من حالة معينة أو وضع معين يعيشه الفرد .

تحسين المود السىء

المود السىء يعنى سوء المزاج ،ويعنى  أن يشعر المرء شعور سىء تجاه كل ما حوله وكل من حوله ايضاً، فتنعدم رغبة الشخص فى العيش والتمتع بحياته وسط أهله وأفراد مجتمعه.

طرق حديثة لعلاج الملل الاكتئاب القلق والمود السىء

نستعرض طرق مبتكرة و آخرى تقليدية لعلاج الملل وسوء المود والإكتئاب:

  • ممارسة الرياضة: الرياضة هى غذاء الجسد والروح والعقل فى آن واحد، فقد اثبتت الأبحاث أن ياضة آثر كبير فى التغلب على المزاج السىء و الحالة النفسية المتدنية، لانها تخرج الطاقة السلبية من الجسم وتعمل على تنشيط الدورة الدموية فى الجسم مما يشعرك بالحيوية والحب.
  •  زيارة الأهل والاقارب كل فترة قليلة، وذلك يؤدى إلى الترابط الروحى بين الناس فى المجتمع وزيادة الحب والتأخى .
  • محاولة تكوين صداقات جديدة مع الحفاظ على الصداقات القديمة وروح الترابط فيها .
  •  الخروج مع أصدقاء الطفولة واسترجاع الذكريات القديمة بحذافيرها والاستمتاع بها.
  •  الحب ونشر الحب بين الناس بالكلمة الطيبة والشعورالطيب تجاه كل الناس فى المجتمع المحيط بك وفى الكون كله .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.