التخطي إلى المحتوى

مع اقتراب عيد الأضحى المبارك يراود الكثير منا عدد من الأسئلة الخاصة بالأضحية (الذبيحة)  ( المواشى من بقر وجاموس وخراف وماعز و الجمال وغيرها..)، وتدور هذه الأسئلة حول الطرق المثلى لشراء أضحية ثمينة وسليمة ولا شية فيها آى لا خلل فيها ولا مرض ، وتقوم العدىد من المواقع والمنتديات على شبكة الانترنت فى هذه المناسبة  بعرض آراء الخبراء والمتخصصين فى هذا المجال على جمهور الناس حتى ينتفعوا بها ويستطيعوا اختيار وشراء أضحية سليمة معافاه لتقديمها إلى الله عز وجل فى هذا اليوم العظيم يوم عيد الأضحى.

أولاً : شروط سلامة الأضحية ومتى يقبلها  الله عز وجل

إن أول شرط فى أضحية العيد هو أن تكون أضحية سليمة ومعافاه من كل مرض وكل شين، و هذه العيوب تكمن فى أن تكون الأضحية مريضة أو عرجاء أو أصابها  الهزل أو العور مثلاً، وهناك حديث عن حبيبنا محمد صل الله عليه وسلم يبين فيه أنواع وعلل عدم قبول الأضحية و أسباب ذلك .

أربعة لاتجزئ فى الأضاحى : العوراء البين عورها ، والمريضة البين مرضها، والعرجاء البين عرجها ، والعوجاء التى لا تنقى

حيث وضح لنا حبيبنا محمد ،الرحمة المهداه من الله تعالى ،أهمية أختيار الأضحية بشكل صحيح و بشروط معينة حتى يقبلها الله عز وجل، وغير ذلك لا يقبلها الله.

ومن أهم شروط قبول الأضحية هو أن يذبحها المسلم باسم الله الرحمن الرحيم فى وقتها ، وهذا الوقت يبدأ من بعد صلاة العيد حتى ثالث أيام العيد .

ثانياً : طرق اختيار أضحية سليمة معافاه وثمينة:

الكثير  لا يشغل باله بالبحث عن أضحية معينة ذات مواصفات مثلى وذلك نتيجة الإنشغال بالحياة اليومية ومقتضياتها ولكن ذلك خطأ كبير لانه هناك العديد من تجار المواشى والأضاحى يستغل هذا الظرف ويقوم باصطياد الزبون السهل الذى يرضى بأى أضحية ويبيع له التاجر المواشى أو الاضاحى غير الصالحة للتضحية والتقديم لله عز وجل، ولذلك نعرض لكم بإختضار بعد الطرق لإختيار اضحية سليمة وصحيحة .

معرفة عمر الأضحية شىء مهم جدا لأنه يؤثر على طعم لحمها ووزنها ايضا وكمية اللحم والسمين فيها، ومعرفة هل الذبيحة سمينة أم غير سمينة وذلك من خلال نسبة شحومها و لحمها،  وهناك عدة طرق تعرف من خلالها هل الذبيحة سليمة  أم لا ومنها النظر بتمعن الى الأسنان والجذع والساق الخاصة بالأضحية المنتقاه التمعن فى طريقة مشيها وجريها ايضا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.