التخطي إلى المحتوى

بدأت الأيام العشر الأخيرة من هذا الشهر رمضان المعظم لهذا العام 1438 ، ومع هذة البداية المباركة يشتاق قلب كل مسلم الى ليلة من ليالى هذة الأيام العشر وهى ليلة القدر والتى يعظم فيها الأجر والثواب ، ويقبل فيها الدعاء باذن المولى عز وجل ، ولهذا فان هذة الايام الاخيرة من شهر رمضان المبارك يقوم المسلمون بأداء صلاة القيام أو ما تعرف أيضا باسم صلاة التهجد وذلك من أجل زيادة التقرب الى الله تعالى فى هذة الايام المباركة .

معلومات هامة عن  صلاة التهجد ” صلاة القيام “

1.لا يكون لهذة الصلاة حد أدنى من الركعات التى يقوم بها المسلم ولا يكون هناك حد أقصى ايضا لهذا العدد .

2.صلاة التهجد تعتبر من السنن المتبعة عن الرسول صلوات الله وسلامه عليه وليست من الفرائض .

3.بحسب ما ورد من السنة النبوية أن عدد ركعات صلاة القيام احدى عشر ركعة .

4.يتم ختم ركعات التهجد بصلاة الوتر التى تكون عبارة عن ركعة واحدة مثلما تم ذكره فى الأحاديث النبوية .

وقت أداء صلاة القيام

صلاة القيام أو صلاة التهجد يقوم المسلم بأدئها فى الثلث الأخير من الليل وذلك مثلما قد ورد فى السنة النبوية المشرفة ، ويبدأ وقت هذة الصلاة من بعد صلاة العشاء الى قبل وقت صلاة الفجر ، وتتميز هذة الصلاة بكونها فى هذا التوقيت من الليل حيث يقوم فيه المسلم بالاستغناء عن النوم فى هذا الوقت من الليل وذلك فى سبيل التضرع الى الله تعالى وأداء الصلاة التى تعتبر سنة من السنن الواردة عن الرسول الكريم محمد صل الله عليه وسلم ، وهذا ما يجعل من هذة الصلاة رمز للقوة الايمانية عند المسلم وخاصة فى العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك .

كثرة الدعاء فى صلاة القيام

كما أن الدعاء فى صلاة التهجد يكون من الضروريات اللازمة فى هذة الصلاة حيث يقوم المسلم بالتقرب الى الله تعالى بالدعاء والتمجيد لاسمه جل وعلا فى أثناء السجود فى كل ركعة من ركعات صلاة القيام وذلك كما ورد عن الرسول صلوات الله وسلامه عليه القيام به .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.