التخطي إلى المحتوى

تشهد المملكة العربية السعودية إقبالا من المغتربين وكذلك الوافدين من البلاد الخارجية والذين تشهد بلادهم حالة من التزعزع الأمنى، ولهذا أصدر وزير العمل فى المملكة تصريحات خاصة بشأن إقامتهم بالبلاد بتقديم كثير من التسهيلات التى تختص بتحركاتهم الى أن تستقر بلادهم.

تسهيلات العمل والإقامة من وزير العمل السعودى للتكفل بالمغتربين

أكد الدكتور/ على الغفيص لكون سيادته وزير العمل السعودى على الدور الذى تقوم به المملكة تجاه الأفراد الوافدين من الدول الأخرى لتقديم وسائل الإستقرار المتنوعة سواء كانت فى العمل أو فى محل الإقامة الى أن تتحسن الأوضاع ببلادهم وتستقر بالوضع الأمنى ايضا.

فقد أوضح أن الجهود التى تقم بها البلاد تسعى الى توفير بعض من الوظائف المؤقتة التى تتناسب مع الوافدين لتوافر سبل العيش لجلب المتطلبات الحياتية، كما تقدم ايضا تسهيلات عديدة فى حصول المغتربين على هوية الإقامة بالسعودية لكى يمكنهم التحرك داخل حيز المملكة دون التعرض الى أى من المضايقات أو المخاوف التى تزعجهم أثناء التجوال.

وخلال المؤتمر الدولى المختص بالعمل والذى انعقد فى سويسرا صرح الدكتور الغفيص بأن المملكة السعودية تتعامل مع الأفراد الوافدة من كل من الدولة والسورية والدولة اليمنية على صفة أنهم من الزائرين ولذلك توفر لهم بعض من البطاقات يتم إستخدامها بشكل مؤقت لأجل إستخدامها كهوية رخصة مؤقتة للقيام بالعمل داخل البلاد.

ويشير الدور الذى أعلنه الوزير على مدى تعاطف المملكة مع الوافدين من الخارج حيث أنها لم تقم بإستقبالهم بأراضيها فقط بل إنها تقدم لهم بطاقات الإقامة بالسعودية، ولم تقف على هذا الأمر فقط بل نظرت الى الجهة الوظيفية التى يحصل المغترب من خلالها على الأموال التى تعينه على إستمرار معيشته والحصول على كافة مستلزمات حياته المتنوعة.

والجدير بالذكر أن السعودية تحرص بشكل كبير على حث الوافدين على تصحيح المخالفات المتمثلة فى أوضاعهم داخل البلاد دون تغريمهم أى من الرسوم المفروضة أو الغرامات فى مثل هذه الحالات أو العقوبات التى يمكن أن تصدر بشأنهم؛ الأمر الذى يمكنهم من القيام بممارسة أعمالهم بعد أن تتحسن كافة أوضاعهم.